أسرى "ايشل" يعاقبون بتكبيل أيديهم خلال لقاء المحامي

ضمن حربها المستمرة ضد الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الصهيونية تقوم إدارة سجن "ايشل" في بئر السبع الصحراوي بتقييد أيدي الأسرى خلال لقائهم بالمحامين كعقاب مفروض عليهم.

وقال المحامي رامي العلمي الذي زار سجن ايشل صباح اليوم الاربعاء (1/8) أنه التقى بالاسير أمجد عزت كبها (43 عاماً) من سكان جنين والمحكوم 18 عاماً، وقال له إن "أسرى قسم “11″ فُرض عليهم عقاب إثر مواجهتهم لسياسة التفتيش العاري قبل حوالي شهرين، بتقييد أيديهم خلال خروجهم للقاء المحامين بادعاء أن الأسرى قاموا بتهديد حياة السجانين".


وأضاف كبها "أن العقوبات ما تزال تفرض بشكل فردي وجماعي على الأسرى، دون أي حق من قبل إدارة السجون"، .وأضح أن سياسة مداهمة الأسرى وإجبارهم على التفتيش العاري وتخريب ممتلكاتهم الشخصية متواصلة ومكثفة في كل السجون، حيث تقوم بها وحدات قمع خاصة تمارس أبشع أساليب البطش والإهانة بحق المعتقلين، ما يؤدي إلى مواجهة بين الأسرى وهذه القوات.
\
من جهة اخرى ، ارتفع عدد الأسيرات من 6 إلى 9 أسيرات على ضوء قيام سلطات الاحتلال باعتقال 3 أسيرات جدد في الفترة الأخيرة وهن هديل أبو تركي من الخليل، ونسيبة جرادات 29 عاماً من جنين، ووفاء عطية 29 عاماً من قلقيلية 29 عاماً، وهي مريضة وتعاني من تضخم بالكبد والطحال ووضعها الصحي سيء جداً.

جدير بالذكر إلى أن الأسيرات الست الأخريات متواجدات في سجن الشارون وهن: لينا جربوني، وورود قاسم، وآلاء الجعبة، وسلوى حسان، وإسلام البشيتي، وأفنان رمضان.



عاجل

  • {{ n.title }}