إدارة السجون تعاقب الأسرى المضربين عن الطعام لتنفيذ المصالحة

فرضت إدارة السجون عقوبات على أسرى أضربوا عن الطعام دعماً للمصالحة منذ (19 يوماً)، منعتهم من زيارة الأهل مدة شهر، ووضعتهم في الزنازين مدة أسبوع، وفرضت عليهم غرامة مالية  بقيمة (250 شيقلاً)، ونقلت الأسرى ناصر الشاويش، وصلاح البخاري، ومحمد الحمامة من سجن "جلبوع" إلى جهة غير معلومة حتى اللحظة.

وبين نادي الأسير الفلسطيني ان الأسير عبد العظيم عبد الحق يواصل منذ السابع من حزيران إضرابه عن الطعام، ليتناول الماء مع الملح فقط، ويؤازره في إضرابه الأسرى ناصر الشاويش، وصلاح البخاري، ومحمد حمامة، وناصر أبو كشك، وعبد الرحمن عثمان، وعاهد نصاصرة ، وبلال بهلول ، وعبد العظيم عبدالحق.

وقال الأسرى المضربون عن الطعام "الانقسام قضى على طموحنا بالخروج من السجن،  وبالإضراب نتمرد على الانقسام لندعم شعبنا وإرادته، كي لا تبقى مسافة واحدة بين حماس وفتح".



عاجل

  • {{ n.title }}