الاحتلال يقتحم بلدة سلوان ويزيل اللافتات العربية

في إطار تهويد بلدة سلوان ومدينة القدس المحتلة بصورة عامة؛ اقتحمت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، اليوم الأربعاء (30-11) البلدة الواقعة جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وقال فخري أبو دياب، عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان في تصريح له، إن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال ترافقها آليات ورافعات أقدمت على اقتحام البلدة من مدخل حي وادي حلوة، وأغلقت الشوارع والأزقة وشرعت بإزالة كل اللافتات والأعلام وحتى إنارة الأعياد ولافتات استقبال الحجاج وكل ما يمت بصلة لعروبة البلدة، مبينًا أنهم أبقوا على اللافتات العبرية التي وضعها المغتصبون مؤخرًا لتهويد البلدة.

وذكر أبو دياب أنها المرة الأولى التي يقوم فيها الاحتلال بمثل هذه الحملة، خاصة ضد كل ما هو عربي ومقدسي في البلدة، ويدلل على نوايا خطيرة يبيتها الاحتلال ضد سلوان في ظل مخططات التهويد وتهديد منازلها بالهدم لصالح المغتصبين الصهاينة.



عاجل

  • {{ n.title }}