الاحتلال يمنع المقدسيين من دخول القدس القديمة والأقصى

فرضت سلطات الاحتلال منذ صباح اليوم الثلاثاء اجراءات وقيود مشددة على دخول الشبان الذين تتراوح اعمارهم بين 35-40 عاما وما دون ومنعتهم من دخول القدس القديمة والمسجد الاقصى المبارك.

وذكر مركز اعلام القدس بأن سلطات الاحتلال وضعت متاريس وحواجز عسكرية وشرطية على بوابات البلدة القديمة وتقوم بالتدقيق ببطاقات الشبان وتمنعهم من الدخول الى القدس القديمة، فيما تتمركز قوات مدججة بالسلاح على بوابات المسجد الاقصى المبارك وتمنع الشبان من الدخول والصلاة فيه.

وتأتي هذه الاجراءات المشددة في اعقاب النداءات والمناشدات التي وجهتها القيادات الوطنية والدينية في مدينة القدس للفلسطينيين ممن يستطيع الوصول الى القدس بالتوجه وشد الرحال الى المسجد الاقصى فضلا عن دعوة خاصة الى النساء المسلمات للرباط في المسجد للتصدي لمجموعة نسوية يهودية أعلنت نيتها اقتحام المسجد الاقصى اليوم لأداء طقوس وشعائر تلمودية في باحاته الطاهرة.

ويتواجد في المسجد بضع عشرات من المصلين ومن النساء اللواتي أدين صلاة الفجر في مسجد قبة الصخرة بالمسجد فيما ينتشر المصلون قرب بوابة المغاربة التي يستخدمها المتطرفون والسياح وقوات الاحتلال في اقتحاماتهم للمسجد المبارك.
 



عاجل

  • {{ n.title }}