الضفة تحتفل في جمعة "الوحدة والانتصار" وتعاهد المقاومة على الاستمرار

تحدياً للاحتلال وتلبيةً للدعوة التي أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية حماس للخروج في مسيرات حاشدة في جمعة "الوحدة والانتصار"، خرج الآلاف من قيادات وأنصار الحركة في مسيراتٍ حاشدة من بعد صلاة الجمعة في محافظات الخليل ورام الله ونابلس وطولكرم وبيت لحم.

الخليل تبايع المقاومة وتتعهد بالانتقام

 

ففي محافظة الخليل نظّمت حركة المقاومة الإسلامية"حماس " في جمعة "الوحدة والانتصار" مسيرةً حاشدةً في المدينة، للاحتفال بانتصار المقاومة في غزة خلال الحرب الأخيرة، وتقدم المسيرة رئيس المجلس التشريعي وعدد من قيادات الحركة والفصائل ونواب المجلس التشريعي .

وانطلقت المسيرة الحاشدة من مسجد الحسين بعد أداء صلاة الجمعة صوب دوار ابن رشد في المدينة، وسط هتافات حيّت المقاومة والحكومة بغزة، في أجواء عمّتها الفرحة والابتهاج بدت على وجوه المشاركين وفي هتافاتهم.

وأطلق المشاركون بالمسيرة العنان لهتافاتهم التي حيت المقاومة ومجدت شهداءها، ومن أبرز الهتافات التي اطلقت " ألف ألف تحية... لحماس الابية "، " وقفنا إطلاق النار حققنا الانتصار"،"يا ضفة تحضّري .. كلنا أحمد الجعبري "، وغيرها من الهتافات التي ألهبت مشاعر المشاركين بالمسيرة .

من جهته ألقى الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني كلمةّ، أكّد خلالها على أنّ غزة حققت الانتصار وانّ تحرير فلسطين أصبح أقرب من أي وقت ، كما حيّا مصر وتونس وتركيا وكل الدول التي وقفت مع غزة، وخصّ بالشكر الرئيس مرسي ورئيس وزرائه ووزير خارجيته ووزير الخارجية التونسي وكلّ وزراء الخارجية العرب الذي زاروا غزة للتضامن معها خلال العدوان .

من جانبه أكد القيادي في الجبهة الشعبية عبد العليم دعنا خلال كلمته على حقّ الشعب الفلسطيني بأن يفرح بانتصار غزة معتبراً أن النّصر جاء بتوحد المقاومة على الأرض، ورحب بوقفة شعبنا وصموده بالقول" إنّ شعبنا بغزة لم يهرب نحو أنابيب الصرف الصحب كما فعل اليهود ، وتوحّد وصبر خلف المقاومة، وشعبنا بالضفة مدّ يده نحو أخوته بغزة وساندهم وإنّ ارتقاء الشهداء والجرحى يؤكد لنا بإن جراح المنتصرين تشفى قبل جراح المنهزمين".

رام الله تجدد البيعة وتعاهد القسام


وفي محافظة رام الله، واستجابة لدعوة الحركة في المحافظة انطلقت مسيرة حاشدة من أمام مسجد البيرة الكبير، واتجهت نحو دوار المنارة وسط أجواء من الفرحة والابتهاج بالنصر الذي حقّقه أبطال المقاومة في غزة.

وعلى الرغم من حملة الاعتقالات الكبيرة التي استهدفت المحافظة ورموزها، تقدم المسيرة العدد من قيادات ورموز الحركة ونواب المجلس التشريعي وقيادات الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت.

ووسط هتافات تحيّي القسام وتتعهد بالانتقام، ارتفعت العشرات من رايات حركة حماس والأعلام الفلسطينية، وسط اجواء عبرت عن الوحدة الوطنية التي يعيشها شعبنا هذه الأيام.

من جهته أكد النائب أحمد عطون على أنّ حملة الاعتقالات التي طالت العشرات من النواب والقيادات وأنصار الحركة لن تغير حقيقة النصر التاريخي الذي سجلته المقاومة في غزة.

وفي كلمة له أكّد القيادي الشيخ جمال الطويل على انتصار المقاومة حقق الوحدة الوطنية التي أعادت حالة اللحمة لشعبنا على الأرض مؤكدا على اعتقالات الاحتلال لن ترهب الحركة ولن توقف مسيرتها.

جبل النار تبتهج بالانتصار وتؤكد الوحدة في الميدان


وفي محافظة نابلس، انطلقت مسيرة حاشدة في المدينة من بعد صلاة الجمعة من مسجد النصر نحو دوار الشهداء وسط المدينة.

المسيرة تقدمها العديد من رموز وقيادات الحركة بمشاركة لافتة من قيادات الفصائل الوطنية والإسلامية في المحافظة.

من جانبه، أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح ياسر منصور على أنّ المسيرة احتفالاً بنصر المقاومة ودعوة جماهيرية من مختلف الفصائل لإنجاز الوحدة الفلسطينية بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

المشاركون من جهتهم هتفوا بأعلى صوت وحيوا المقاومة وغزة ، ومن أبرز الهتافات "يا باراك ويا موفاز .. والقسام عليكم فاز" ، و" وحدة وحدة وطنية ... فتح وحماس شعبية "، و" صواريخ يا القسام ما تخلي .. صهيوني ينام ".

كما رفع العشرات من النشاط أعلام حركة حماس وأعلام الفصائل الفلسطينية، وسط حالة من الفرح في أجواء وحدوية عبرت عن حالة اللحمة التي يعيشها شعبنا بعد انتصار المقاومة في غزة.

طولكرة تخرج قوية في مسيرة الوحدة والانتصار



وفي محافظة طولكرم، وتلبيةً للدعوة التي أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية حماس للخروج في مسيرات حاشدة في جمعة الوحدة والانتصار، انطلقت مسيرةٌ حاشدة من بعد صلاة الجمعة من أمام المسجد الجديد نحو ميدان جمال عبدالناصر في المدينة، وتقدم المسيرة عدد من قادة الحركة ورموزها، بينهم عضو المكتب السياسي رأفت ناصيف والقيادي عبدالله ياسين والشيخ نصوح الراميني والنائب عبدالرحمن زيدان وعدد من الشخصيات.

ورفع المشاركون الرايات الخضراء وأعلام فلسطين، وسط هتافات تحيي القسام والمقاومة وتطالب بالمزيد من العمليات.

كما ألقيت العديد من الكلمات أبرزها كلمة حركة حماس التي ألقاها القيادي رأفت ناصيف وأثنى فيها على أداء المقاومة في غزة مؤكداً على ضرورة رصّ الصفوف والاستعادة الكاملة لوحدة شعبنا، كما حث السلطة في الضفة لوقف الاعتقالات السياسية والإفراج عن المعتقلين .

من جهته أكد النائب حسن خريشة في كلمته على أن ما حققته المقاومة في ثمانية أيام لم تحققه المفاوضات في عشرين عام، كما استنكر حملة الاعتقالات الواسعة التي شنتها قوات الاحتلال وطالت عدداً من نواب المجلس التشريعي.

بيت لحم تحتفل بالنصر وتعاهد الشهداء

وفي مدبنة بيت لحم، وتلبية لنداء الحركة في جمعة "الوحدة والانتصار" خرج المئات من نشطاء وأنصار حركة حماس في مسيرة حاشدة في مخيم الدهيشة.

والمشاركون رددوا العديد من الهتافات التي بايعت المقاومة وتعهدت بمواصلة المسير والوفاء للشهداء، رافعين أعلام حركة حماس والأعلام الفلسطينية



عاجل

  • {{ n.title }}