الضفة تستقبل العام الجديد بيوم حافل باعتداءات الاحتلال ومستوطنيه

استقبلت الضفة الغربية العام الميلادي الجديد "2013 " بيوم حافل باعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين التي أظهرت للفلسطينيين بادرة لنوايا الاحتلال نحو تصعيد الموقف.

ففي الوقت الذي استقبلت فيه دول العالم العام الجديد بالعاب النارية والاحتفالات كانت مدن وقرى الضفة بعد منتصف الليلة الماضية على موعد مع زائر ثقيل الظل "جيش الاحتلال " الذي داهم عدد من المنازل واعتقل آخرين فيما كان للمستوطنين جولات من الاعتداءات .

اعتداءات للمستوطنين

فقد كان جنوب الضفة الغربية هذا الصباح على موعد مع اعتداء للمستوطنين حيث أقدموا على إحراق مركبة تعود لمواطن في بلدة بيت أمر حيث أتت النيران على المركبة بشكل كامل وأجزاء من تراكتور زراعي .

كما وخط المستوطنون شعارات عنصرية على جدران منزل صاحب المركبة سهيل بريغيث تهددهم بالعودة لإحراق المنزل وان "العربي الجيد هو الميت " فيما اعتبره صاحب المنزل بان المستوطنون استهلوا هذا العام بالتخريب وأرادوه عام "رماد " .

كما واقتحم حوالي أربعين مستوطن لعدة ساعات صباح اليوم برك سليمان في بلدة الخضر جنوب بيت لحم وقاموا بأداء طقوس دينية بحماية جنود الاحتلال .

عملية عسكرية واسعة في طمون

وفي مدينة نابلس بشمال الضفة اصيب ثلاثون مواطنا بالرصاص الحي والمطاطي وقرابة 100 آخرون بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال للغاز المسيل للدموع خلال مواجهات أعقبت اقتحام قوات خاصة صهوينة "مستعربين" لبلدة طمون جنوب جنين واعتقال الناشط من الجهاد الإسلامي مراد بني عودة.

وأعلنت سلطات الاحتلال بلدة طمون منطقةعسكرية مغلقة ووضعت الحواجز العسكرية على كافة مداخلها ومنعت المواطنين من مغادرتها أو الدخول إليها حتى انسحابهم من البلدة مساء اليوم .

ومع الدقائق الأولى للسنة الجديدة هاجم المستوطنون قرية قصرة جنوب شرقي مدينة نابلس وخربوا منازلا واقتلعوا وخربوا نحو 200 شجرة وشتلة زيتون.

وقال شهود عيان من القرية إن مستوطنين تسللوا الى المنازل وحاصروا منزل المواطن عبد المجيد حسن واشتبكوا مع قاطنية وبعض مواطني القرية.

وأصيب عدد من الشبان، برصاص مطاطي، بينهم صحفي، خلال تجدد المواجهات، اليوم الثلاثاء، في قرية قصرة جنوب نابلس، مع جنود الاحتلال الاسرائيلي الذين حاولوا منع الأهالي من الوصول إلى أراضيهم.
كما وأصيب المواطن عبد اللطيف حسن يوسف (55 عاما) من قرية قريوت بمحافظة نابلس مساء اليوم الثلاثاء، إصابة بالغة نتيجة اعتداء المستوطنين عليه.

واعتدى المستوطنون على المواطن يوسف بضربه على الرأس والصدر الأمر الذي جعل من حالته الصحية توصف بالحرجة وتم نقله الى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس كما تم تحطيم المركبة التي كان يقودها.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة في كفر قدوم ولدى وصول المشاركين في المسيرة الى البوابة التي تغلق الشارع الرئيسي للقرية أمطرهم جيش الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، ما أدى الى إصابة العشرات بحالات اختناق عالجتها طواقم الهلال الأحمر ميدانيا.

كما وأصيب مساء اليوم الشاب جهاد صفدي بعيار ناري في قدمه في المواجهات المندلعة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في قرية عوريف جنوب نابلس.

هدم منزل شقيق الأسير العيساوي

كما وهدمت قوات الاحتلال منزل المواطن رأفت العيساوي في قرية العيسوية شمال القدس المحتلة، وهو شقيق الأسير سامر العيساوي، في قرية العيسوية شمال القدس المحتلة، بذريعة البناء دون ترخيص.

كما وهدمت قوات الاحتلال صباح اليوم 3 بركسات لمنشآت زراعية لعائلات داري وعبيد في القرية، بذريعة البناء بدون ترخيص.

اعتقالات طالت 16 شاب من الضفة والقدس

وفي محافظة بيت لحم، داهمت قوة من جيش الاحتلال بلدة بيت فجار جنوب المحافظة، واقتحمت عددا من منازل المواطنين وفتشتها، واعتقلت الشابين عامر محمد محمود طقاطقة (20 عاما)، وموسى نعيم طقاطقة (19عاما).

كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين من بلدتي بيت أمر وسعير في محافظة الخليل وهم نور يوسف عوض (18عاما)، ومهند مرشد عوض (15 عاما)، ويوسف إبراهيم صبارنه (18 عاما) كما اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم بلدة سعير واعتقلت أدهم جرادات ( 27 عاما)، ومن بيت فجار اعتقل الاحتلال الشابين عامر محمد محمود طقاطقة (20 عاما)، وموسى نعيم طقاطقة (19 عاما).

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي عامر زياد زيداني (17 عاماً)، وسماح ماهر سرحان (19 عاماً)، وإبراهيم موسى عودة (23عاماً) من بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة ، كما واعتقل الاحتلال الشاب مراد سليمان بني عودة من قرية طمون والشاب فادي عبد الله محمود (24 عاماً) بعد إقتحام منزله في قرية العيسوية شمال القدس المحتلة واعتقلت كلا من محمد الشويكي، ولؤي وهيثم العباسي، ومحمود وداوود الأعور، بعد أن أوقفت المركبة التي كانوا يستقلونها عند باب الإسباط بالقدس .



عاجل

  • {{ n.title }}