المحكمة الإسرائيلية ترجئ قرارها بخصوص الأسيرة الشلبي للأسبوع القادم

أكد مدير الوحدة القانونية في "نادي الأسير الفلسطيني" المحامي جواد بولس بأن جلسة محكمة "عوفر"، التي عقدت اليوم الثلاثاء (20/3)، في ديوان قاضي محكمة الاستئناف، انتهت دون نتائج أو قرار في طلب هيئة الدفاع بالإفراج الفوري عن الأسيرة هناء الشلبي، المضربة عن الطعام لليوم الرابع والثلاثين على التوالي.

وقال بولس: "إن هيئة الدفاع أوضحت للقاضي أن الهيئة والنيابة العسكرية لم يتوصلا لاتفاق بعد المفاوضات التي جرت بين الطرفين، مؤكدًا أنه "لا مفاوضات جارية ولا حلول مقبولة بين الطرفيين".

وأضاف في بيان صحفي أصدره نادي الأسير الفلسطيني، أن القاضي العسكري "وبناء على طلب قدمناه سابقًا؛ أكد أن هناك حاجة ماسة وطارئة بإعطاء قراره بالاستئناف بشكل فوري حتى يستطيع الدفاع التحرك قانونيًا"، مشيرًا إلى أن "النائب العام صادق على هذه الأقوال وانضم إلى المطالبة بضرورة إعطاء القرار".

وأوضح بولس أن القاضي قرر في نهاية الجلسة أن ينهي فحصه لملف الأسيرة هناء الشلبي في هذا الأسبوع، وكتب أنه يأمل أن يصدر قرار في مدة أقصها مطلع الأسبوع القادم.

من ناحيته؛ قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس: "إن سياسة القضاء العسكري الإسرائيلية في قضية الأسيرة الشلبي يؤكد وجود مماطلة متعمدة تستهدف تفعيل ضغوط إضافية على الأسيرة وعائلتها ومناصريها وهيئة الدفاع"، مطالبًا مؤسسات حقوق الإنسان وكافة المنظمات الدولية التدخل "لوضع حد لهذه الكارثة"، على حد تعبيره.



عاجل

  • {{ n.title }}