المختطف د. دويك: " اعتقالي جاء لمنع عقد جلسة للمجلس برئاستي"

أكد رئيس المجلس التشريعي المختطف، د.عزيز دويك، اليوم الجمعة 20/01/2012 أن اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الصهيوني جاء لتعطيل المصالحة الفلسطينية الداخلية واستمراراً في تعطيل عمل المجلس.

وتابع الدكتور دويك، في رسالة له من سجن عوفر العسكري، " الاحتلال اعتقلني لمنع عقد جلسة للمجلس التشريعي برئاستي والتي كان من المتوقع عقدها في بداية شباط المقبل".

وناشد الدويك الرئيس محمود عباس بدعوة المجلس التشريعي للإنعقاد في جلسة عاجلة وفتح أبواب البرلمان أمام النواب في الضفة الغربية لممارسة عملهم ومناقشة خروقات واعتداءات الاحتلال بحق ممثلي الشعب واتخاذالخطوات المناسبة.

جاء كلام رئيس المجلس التشريعي المختطف في رسالة بعثها مع محاميه من معتقل عوفر صباح اليوم.

بدروهم قال النواب الإسلاميون في الضفة اعتقال د. دويك والشيخ خالد طافش إرهاب دولة منظم ومحاولة صهيونية يائسة لإفشال المصالحة الفلسطينية الداخلية، مشددين على أن تلك الإعتقالات لن تفت من عضدهم ولن تمنعهم منالإستمرار في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني.

يذكر أن الاحتلال قد اختطف رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك أمس الخميس 19/01/2012 من على حاجز جبع بالقرب من رام الله أثناء توجهه وعائلته لمدينة الخليل.



عاجل

  • {{ n.title }}