(بالصور).. جماهير رام الله تحتفل في انطلاقة حماس الخامسة والعشرين

 

نظمت حركة المقاومة الإسلامية حماس في رام الله مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في ذكرى انطلاقتها 25 على دوار المنارة وسط المدينة بدأته بمسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف من المواطنين وأنصار الحركة وقادتها وكوادرها.

وحضر المسيرة والمهرجان الذي انطلق من مسجد البيرة الكبير حشد كبير من قادة القوى والفصائل السياسية والنواب البرلمانيون وعائلات الشهداء والأسرى.
 

واعتبر النائب المقدسي المبعد أحمد عطون أنه ليس منَّة من أحد أن نشارك ونقيم الاحتفالات في الضفة الغربية فهذا هو الوضع الطبيعي، والمشاركة ضخمة رغم ملاحقة الاحتلال والبعض الآخر.

وشدد النائب عطون على أن من راهن على اجتثاث حركة حماس في الضفة الغربية خسر، لأن حماس كانت وما زالت وستبقى لاعبا هاما على الساحة الفلسطينية المقاومة.

ووصف عطون الاحتفالات بانطلاقة الحركة بالضفة بأنها "حقيقة فلسطينية" وخاصة أنها تأتي بمشاركة ممثلين عن كافة القوى الوطنية والإسلامية.

ودعا عطون السلطة إلى العمل فورا على إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق الحريات في الضفة وغزة.

وأوضح أنه رغم الأجواء الايجابية إلا أن هناك معوقات ما زالت على الأرض، مشددا على ضرورة وضع إطار وبرنامج عمل واحد لمواجهة الفترة المقبلة، والدعوة لانعقاد المجلس التشريعي فورا ووضع جدول زمني لتنفيذ ما اتفق عليه في القاهرة كي تنسجم القيادة مع مطالب شعبها.

من جهته أوضح القيادي في حماس برام الله الشيخ جمال الطويل أن رسالة المحتفلين اليوم ان شعبنا حي مقاومة لا يفرط بثوابته وهو متمسك بمقاومة الاحتلال وان هذا الخيار هو الذي اثبت فعاليته بعد انتصار المقاومة في غزة.

وطالب السلطة الى السعي للمصالحة الحقيقية ولم الشمل وبناء نظام سياسي فلسطيني وانهاء التفرد السياسي، مشددا على ان على السلطة الافراج الفوري عن المعتقلين في سجونها والكف عن ملاحقة ابناء حماس.

وشدد على ان كل المحاولات من الاحتلال وغيره لاستئصال حماس طوال السنوات الماضية لم تفلح في القضاء عليها وهذا التعاطف الكبير يثبت فشل ذلك.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 



عاجل

  • {{ n.title }}