تثبيت الإداري للنائب عطون والقيادي ناصيف 6 أشهر

ثبتت محكمة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة ا الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر للنائب المقدسي احمد عطون.

وأوضح مركز أسرى فلسطين للدراسات أن سلطات الاحتلال أعادت اختطاف النائب عطون بتاريخ 4/2/2013 ، من مدينة رام الله والتي أبعده الاحتلال إليها، وفرضت عليه في 14 من نفس الشهر الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر .

وذكر أن الاحتلال ثبت حكم الاعتقال الإداري للنائب عطون في 21/2 الماضي، مما دفع محامى الأسير لتقديم استئناف على الحكم، ورفضته محكمة احتلالي في مدينة القدس.

على صعيد متصل ثبتت محكمة عوفر العسكرية اعتقال القيادي في حماس رأفت ناصيف على كامل مدة اعتقاله الإداري لمدة ( 6 شهور).
وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت ناصيف القيادي في حركة حماس قبل شهر بعد اقتحام منزله في مدينة طولكرم، وحوّل مباشرة إلى الاعتقال الإداري دون أن يخضع لأي استجواب أو تحقيق.
كما مددت المحاكم العسكرية توقيف الصحفيين طارق أبو زيد ووليد خالد على ذمة التحقيق.

وأوضح محامي مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان فارس أبو حسن في بيان لها أن محكمة سالم مددت توقيف أبو زيد لمدة (24 ساعة) بغرض إكمال التحقيق معه، حيث تتهمه النيابة باللقاء حجارة على جنود الاحتلال، وهو الأمر الذي نفاه المحامي والأسير.

وأضاف:" سنعرض غداً الأربعاء, فلم فيديو أمام قاضي المحكمة يُظهر عملية اعتقال أبو زيد خلال ممارسة عمله الصحفي أثناء تغطيته مسيرة كفر قدوم وليس كما يدعي الاحتلال بأنه شارك باللقاء الحجارة، معربا عن أمله بإطلاق سراحه".

وفي ذات الإطار، أشار أبو حسن إلى أن محكمة الجلمة العسكرية مددت توقيف الصحفي وليد خالد من قرية سكاكا قضاء سلفيت لمدة (8 أيام) لاستكمال التحقيق معه، لافتا إلى أن جهاز المخابرات يرفض السماح لمحامي المؤسسة بزيارته منذ اعتقاله قبل يومين.

كما مددت ذات المحكمة توقيف الأسرى محمد بهجت حرب من قرية سكاكا لمدة (8 أيام)، وجلال احمد جربوع من نابلس لمدة (8 أيام)، وزاهر صدقي موسى وشداد شاهر أبو عمشة من زوتا قضاء نابلس لمدة (7 أيام)، وضرار أحمد حمادنة من عصيرة الشمالية لمدة (7 أيام).



عاجل

  • {{ n.title }}