حماس: قرار التقسيم باطل والمقاومة وحدها سبيل استرداد الحقوق

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس رفضها لقرار الأمم المتحدة رقم 181 الذي تصادف ذكراه الـ 65 اليوم الخميس والقاضي "بتقسيم فلسطين بين اليهود والعرب"، والذي جاء"تنفيذاً عملياً للالتزام البريطاني المتمثل بـوعد بلفور المشؤوم".

وقال مكتب شؤون اللاجئين في الحركة إن "القرار الجائر بحق الشعب الفلسطيني، ويعتبر باطلاً، وإن شعبنا لا يعترف بهذا القرار ولا يقر للاحتلال بأي شرعية له فوق أرض فلسطين التاريخية، ولا يقبل أن يقاسمه أحد في أرضه وممتلكاته ومقدساته".

وشدد أن السبيل الوحيد لتحرير كل فلسطين واستعادة كامل الحقوق المسلوبة هو طريق المقاومة الذي يثبت صوابيته بالدليل القاطع بعد الانتصارات العظيمة التي حققتها المقاومة على أرض قطاع غزة من اندحار الاحتلال عن القطاع عام 2005 إلى انتصار حرب الفرقان بداية عام 2009 إلى صفقة وفاء الأحرار عام 2011 واليوم انتصار معركة حجارة السجيل عام 2012".



عاجل

  • {{ n.title }}