رومانين : استمرار الاعتقالات في الضفة يسيء لصورة وسمعة الشعب الفلسطيني المقاوم

استهجن عضو المجلس التشريعي عن محافظة أريحا، النائب علي رومانين، اعتقال جهاز الأمن الوقائي بالمدينة لسكرتير مكتبه، رشيد الخطيب من مخيم عقبة جبر، بعد انتهاء النائب وطاقم مكتبه من جولة على الأسرى المحررين في صفقة "وفاء الأحرار"، أمس الإثنين (19-12).

وقال رومانين إن الأجهزة الأمنية استدعت الخطيب مرات عديدة للتحقيق في مقراتها منذ توقيع تفاهمات المصالحة الأخيرة بين حركتي حماس وفتح في القاهرة، مستغرباً استمرار الاعتقالات السياسية في ظل الحديث عن التفاهمات والاتفاقات حول الملفات العالقة ومن بينها ملف الاعتقال السياسي.

وأكد النائب رومانين أن استمرار الاعتقالات في الضفة الغربية يسيء لصورة وسمعة الشعب الفلسطيني المقاوم، الذي قدّم وضحى في سبيل تحرير أسراه من سجون الاحتلال، مضيفاً أن ما يحدث في الضفة من اعتقالات وملاحقة أمنية وسياسية شيء معيب خاصة وأننا نطالب بالإفراج عن المعتقلين من سجون الاحتلال.

وطالب رومانين الرئيس محمود عباس بالضغط على أجهزته الأمنية في الضفة الغربية لوقف الاعتقالات السياسية بحق المقاومين وأبناء الحركة الإسلامية، وبالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين على خلفية فصائلية من سجون الضفة، مشدداً على ضرورة وقف مهزلة الاعتقالات السياسية الجارية في الضفة.



عاجل

  • {{ n.title }}