زجاجةٌ حارقةٌ على دوريةٍ صهيونيةٍ في القدس

هاجم شبان مقدسيون من سكان حي سلوان، المهدد بالهدم بأكمله عربة عسكرية تابعة للشرطة الصهيونية تعمل على حراسة المستوطنين، بقنابل "مولوتوف" حارقة.

وذكر شهود عيان أن عربة عسكرية صهيونية احترقت، الليلة الماضية، جراء إلقاء زجاجتين حارقتين عليها، في حي بئر أيوب بسلوان بمدينة القدس المحتلة.

ونقل "مركز معلومات وادي حلوة" عن شهود العيان قولهم إنهم شاهدوا ألسنة الدخان تصاعدت من سيارة لحراس المستوطنين في الساعة العاشرة والنصف ليل أمس السبت، حيث احترق من الخارج بالكامل، وقد حضرت القوات الصهيونية فور اشتعاله وأخلت من بداخله وشرعت بإخماد الحريق.

وذكر المركز أن حالة من التوتر سادت في قرية سلوان بعد احتراق الجيب العسكري، حيث انتشرت القوات الصهيونية في كافة أحياء وأزقة الحي، وقامت بشن حملات تفتيش في المحلات التجارية بحي بئر أيوب بحثًا عن منفذي الهجوم.

من جهةٍ أخرى، اعتدى مستوطنون يهود على شاب فلسطيني في البلدة القديمة بالخليل، فيما دهم جيش الاحتلال عدة بلدات وقرى في المحافظة وفتش عددًا من المنازل.

وأفادت مصادرٌ من الخليل أن الشاب نور سفيان أبو حتة تعرض للضرب على يد المستوطنين، حيث أصيب برضوض وكدمات في أنحاء الجسم وجرى نقله للمستشفى الحكومي بالمدينة.

كما اقتحم جيش الاحتلال بلدات ترقوميا ونوبا وخاراس والسموع وفتش عددًا من المنازل عرف من بينها منزل المواطن عيسى خلايلة في السموع بعد إخراج أصحابه في العراء.



عاجل

  • {{ n.title }}