زكارنة: حكومة فياض تضيف الضرائب على المواطن

اتهم بسام زكارنة رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية زكارنة حكومة فياض بانها تحاول سد عجزها من خلال إضافة الضرائب على المواطن والموظف ومحاولة اجراء تقليصات على رواتب الموظفين من خلال رفع شعارات تتعلق بإجراءات تقشفية تصل لإقصاء 70 ألف موظف من عملهم بطرق مختلفة ووقف التعيينات لخمسة سنوات دون النظر لزيادة البطالة .

وبين زكارنة في تصريح صحافي له أن فشل حكومة فياض في إدارة المال العام وعدم الحد من هدره في جميع الإتجاهات دون أي رقابة لا يجوز أن يحمل للموظف والمواطن.

واضاف بإن التقشف يجب إن يبدأ بالوزراء ومصاريف الحكومة من حيث السفريات نوعا وعدداً وكذلك السيارات للوزراء والمكافآت للكثير من المسؤولين آخرها دفع 10000 دولار تحت بند مكافأة لعدد من المدراء العامون في وزارة المالية وعدد المرافقين وفواتير الهواتف المفتوحة للوزرا.

وأكد زكارنة أن صبر الموظفين بدء ينفذ من سياسة حكومة فياض المالية وخاصة عدم التعامل مع تآكل الرواتب بنسبة 29% وعدم صرف الرواتب بانتظام ، الاقتراض من الموظفين وترك الموظف يتحمل فوائد (35 مليون شيقل ) قيمة نصف الراتب للموظفين .

وبين زكارنه أن لدى حكومة رام الله 28 مطلب قدمت منذ أشهر وفق القانون ولم تجب الحكومة عليها بحجة أنها مستقيلة فكيف تقوم بإجراءات المس بحقوقهم، مؤكداً أن أي مس بحقوق الموظفين سيعتبر تجاوز للخطوط الحمر وأن أي تقشف يتم بالتعاون مع النقابة وغير ذلك تتحمل الحكومة ردات الفعل الفورية للدفاع عن الموظف.



عاجل

  • {{ n.title }}