صلاح: الفلسطينيون متمسكون بالدفاع عن أرضهم والحفاظ على هويتهم

التقت النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي في تونس محرزية العبيدي، بوفد من الأسرى الفلسطينيين المحررين يترأسهم رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح في مكتبها بالعاصمة التونسية مساء أمس الاثنين (12|11)، وبحثت معه سبل نصرة القضية الفلسطينية ودعم صمود الفلسطينيين.

وذكر بلاغ للمجلس التأسيسي نقلته مصادر تونسية رسمية اليوم الثلاثاء (13|11) أن الشيخ رائد صلاح أكد في حديثه مع المسؤولة التونسية وحدة الشعب الفلسطيني وتمسكه بمطالبه المشروعة والدفاع عن أرضه المغتصبة والحفاظ على هويته العربية وامتداده الإسلامي، معبرا عن استيائه من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الرامية إلى "تصفية القضية الفلسطينية وتهويد القدس وإنهاء حق اللاجئين الفلسطينيين". وشدد على ضرورة الحفاظ على القدس كحق فلسطيني وإسلامي وعربي.

وأبرز في هذا اللقاء، الذي حضره عدد من نواب المجلس التاسيسي، أهمية مبادرة المجتمع المدني التونسي المتمثلة في تنظيم المؤتمر الدولي لنصرة الأسرى الفلسطينيين وما انبثق عنها من نتائج لاسيما تكوين لجنة المتابعة العليا.

وحسب ذات المصدر، فقد أكد النواب الحاضرون التزامهم بالدفاع عن القضية الفلسطينية ودعمهم للأسرى الفلسطينيين القابعين بالسجون الإسرائيلية وبينوا، في هذا الصدد، "أن قضية فلسطين الشقيقة تمثل عاملا من عوامل الوحدة على المستويين الوطني والعربي" مطالبين بضرورة توثيق تاريخ القدس العربية والتصدي لكل محاولة لتغييره وتزييفه.



عاجل

  • {{ n.title }}