ضباط مخابرات صهاينة يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم 26 ضابطا من المخابرات الصهيونية باحات المسجد الأقصى المبارك مساء الأربعاء، في خطوة استفزازية لمشاعر المصلين المسلمين.

وذكرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، أن ضباط المخابرات وجنود الاحتلال من الرجال والنساء اقتحموا المسجد من باب المغاربة متجهين مباشرة نحو المصلى القبلي ومن ثم المصلى المرواني وتوجهوا بعدها نحو قبة الصخرة وتجولوا في الساحات، في الوقت الذي يستمر فيه اقتحام المستوطنين للمسجد ومحاولتهم أداء بعض الطقوس الدينية والتلمودية داخله.

ونددت المؤسسة بشدة إقدام أحد السياح الأجانب بالتبوّل في إحدى جنبات المسجد الأقصى المبارك دون مراعاة حرمته وقدسيته، محذرة من أهداف وخلفيات تكثيف مجموعات من جنود الاحتلال من الذكور والإناث اقتحامهم له بزّيّهم العسكري وبشكل مستفز جداً، ووصل الحدّ الى أدائهم حركات غيرلائقة والتقاطهم الصور على خلفية المسجد الأقصى أو قبة الصخرة، علماً بأن الاحتلال جدد إدخال هذه المجموعات من جنود الاحتلال بزيّهم العسكري خلال الشهر الأخير بعد أن امتنع عن ذلك منذ عام 2000



عاجل

  • {{ n.title }}