في رمضان .. بصيص أمل المعتقلين السياسيين بالحرية يتلاشى

يشكل ملف المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية أحد أهم الملفات في طريق تطبيق مصالحةٍ حقيقية، فعلى الرغم من مرور أكثر من ثلاثة أشهر على توقيع اتفاق المصالحة ما زال الملف مفتوحاً دونم أن يتم طيه.

ومع حلول شهر رمضان المبارك تطفو قضية المعتقلين على سطح الأحداث مع آمال كبيرة يرقبها المعتقلون وذووهم بالافراج عنهم كبادرة حسن نية بحلول الشهر الفضيل.

وكانت أجهزة أمن السلطة أفرجت بداية شهر رمضان عن عدد محدودٍ جداً من المعتقلين في الضفة الغربية حيث أفرج جهاز الأمن الوقائي في قلقيلية عن معتقلين هما وفا غالب الحوتري وعبد الله محمد نوفل، كما أفرج في مدينة نابلس عن خمسة آخرين هم محمد خاطر، وعلاء طه من بلدة عقربا، وعن الشقيقين: محمد وأحمد نمر عصيدة، وخالد يامين من قرية تل، بالإضافة إلى الإفراج عن عبد العزيز مرعي من قراوة بني حسان قضاء سلفيت.

وبعثت خطوة الإفراج عن هذا العدد من المعتقلين روح الأمل لدى أهالي المعتقلين الساسيين وارتياحاً في أوساط الشارع الفلسطيني في الضفة الذي يأمل في إغلاق هذا الملف وتجاوزه كونه أحد اهم العقبات في طريق استعادة حرية العمل الوطني في الضفة الغربية، غير أن توقف عمليات الإفراج عن المعتقلين بعد ذلك أشاعت جواً من الإحباط.

وعلى الرغم من أجواء الإرتياح التي استقبل بها الشارع الفلسطيني عملية الإفراج إلا أن الطموح ما زال منعقداً على الافراج عن باقي المعتقلين ووقف الاعتقال والاستدعاءات التي ما زالت تمارس حتى اليوم في محافظات الضفة الغربية حيث اعتقلت أجهزة أمن السلطة منذ بداية رمضان أكثر من 12 مواطناً أغلبهم من نابلس والخليل.

كما ان الأجهزة الأمنية استدعت في محافظة نابلس ايضا يوم أمس الأربعاء الصحافية مجدولين حسونة من قرية بيت امرين، بالإضافة إلى تسجيل مايقارب 229 انتهاكا من قبل الأجهزة الامنية في الضفة الغربية منذ توقيع اتفاق المصالحة منها 91 اعتقال سياسي.

يشار إلى أن أهالي المعتقلين ما زالوا ينظمون اعتصامات أسبوعية في مدن نابلس والخليل للابقاء على قضية ابنائهم حية ومعالجتها، وللمطالبة بتبييض السجون قبيل نهاية شهر رمضان المبارك وكبادرة حسنة قبيل استئناف لقاء حركتي فتح وحماس المرتقب بعد غدٍ الأحد والذي تعتبر قضية المعتقلين أهم الموضوعات التي سيطرحها اللقاء.

يذكر أن ما يقارب 80 معتقلاً سياسياً ما زالوا رهن الاعتقال في سجون السلطة أغلبهم قد صدرت بحقهم أحكامٌ من القضاء العسكري رغم كونهم مدنيين ما زالوا ينتظرون تسويةً لقضيتهم.

 



عاجل

  • {{ n.title }}