قوات الاحتلال تداهم يعبد وتعتقل مواطناً من الخليل

 

داهمت قوات الاحتلال بلدة يعبد قرب جنين، واعتقلت مواطناً من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، واقتحمت عدداً من قراها.

وتمركزت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء في محيط مدرسة ذكور يعبد الثانوية أثناء توجه الطلبة إلى مدارسهم وعرقلت تحركات المواطنين وشرعت بعمليات استفزازية.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال نصبت منذ ساعات الصباح الباكر حاجزاً عسكرياً بالقرب من مدرسة الذكور على مدخل بلدة يعبد الرئيسي واحتجزت المواطنين ومركباتهم من طلبة مدارس وجامعات وموظفين وتجار ومزارعين بشكل متعمد على الحاجز.

وأشارت إلى أن الجنود شرعوا بتفتيش المركبات والتدقيق في هويات راكبيها واستجوابهم في خطوات استفزازية، مما أدى إلى إعاقة حركة المواطنين من طلاب وموظفين وتجار ومزارعين.

ويعاني أهالي بلدة يعبد وقراها المجاورة من سياسة الخناق والتضييق التي تنتهجها قوات الاحتلال بشكل شبه يومي.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال المواطن محمد جابر (25 عاماً) من مدينة الخليل بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

كما داهمت قوات الاحتلال بلدة بني نعيم ومنطقة بيت عينون، أقامت حاجزاً على مدخل دورا.



عاجل

  • {{ n.title }}