قوات الاحتلال تستدعي الأسيرة المحررة ريما ضراغمة من طوباس

استدعت سلطات الاحتلال الأربعاء الأسيرة المحررة ريما دراغمة من مدينة طوباس شمال الضفة الغربية للتحقيق في معسكر  سالم العسكري شمال جنين ووجهت لها تهديدات في حال ممارستها لأي عمل ضد سلطات الاحتلال.

وقالت المحررة ضراغمة  إن ضباط المخابرات الصهاينة الذين استجوبوها أخبروها بأنها تخضع للمراقبة، وأن سلطات الاحتلال سوف تقوم بإعادة اعتقالها في حال ممارستها لأي عمل مقاوم.

من جانبه، استنكر مدير نادي الأسير ورئيس لجنة التنسيق الفصائلي في المحافظة محمود صوافطة ما تقوم به سلطات الاحتلال من استدعاءات للأسرى المحررين.

وعد ذلك خرقا سافرا لشروط الصفقة، مطالبا  المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية ودولة مصر التي رعت اتفاق تبادل الأسرى التدخل من أجل وقف هذه الممارسات التي من شأنها توتير الأجواء في المنطقة .

يذكر أن الأسيرة ريما دراغمة كانت تقضي حكما بالسجن 25عاما قضت منها 7 سنوات في الأسر وأفرج عنها ضمن صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس والكيان الصهيوني في 18 أكتوبر الماضي.



عاجل

  • {{ n.title }}