وصول المحرر لبادة إلى مشفى نابلس

أفاد مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، عن وصول الأسير المحرر زهير لبادة، إلى المستشفى الوطني الحكومي في مدينة نابلس بوضع صحي غاية في الصعوبه.

وأشار فؤاد الخفش مدير المركز، أن الأسير لبادة، الذي يعاني من تشمع بالكبد ومرض بالكلى، أدخل العناية المكثفة بعد أن أفرجت عنه إدارة السجون الصهيونية، حيث استطاع المحامي فارس أبو الحسن استصدار قرار بالإفراج عنه نظرًا لخطورة وضعه الصحي.

وناشد الخفش المؤسسات الإعلامية التوجة إلى مستشفى الوطني الحكومي لمعاينة الوضع الصحي للأسير لبادة الذي كان معتقلا إداريًّا دون توجيه أي تهمة له.

يذكر أن الأسير زهير لبادة يعتبر من قياديي حركة "حماس" في مدينة نابلس، وكان تعرض للاعتقال عدة مرات في سجون الاحتلال، وأمضى فيها عدة سنوات، كما أنه كان من مبعدي مرج الزهور في جنوب لبنان عام 1992.



عاجل

  • {{ n.title }}