أسرى "النقب" يواجهون ادارة السجون بالعصيان

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن أسرى سجن "النقب الصحراوي" نفذوا منذ الأمس خطوات عصيان، لمواجهة إجراءات إدارة السجون الجديدة والمتمثلة بنصب أجهزة تشويش.

وبين نادي الأسير أن خطوات الأسرى تمثلت بإغلاق عدد من الأقسام وهي (3،4،5)، ووقف كافة المظاهر الحياتية اليومية فيها، بما فيها تنظيف "المردوانات" حيث تنتشر النفايات في الأقسام، وذلك في إطار حالة العصيان التي أعلنها الأسرى.

وأضاف نادي الأسير أن حالة من التوتر ما تزال قائمة في السجن وأن قوات القمع تتواجد داخله منذ يومين، استعداداً لأي مواجهة أخرى قد يفرضها الأسرى.

واعتبر نادي الأسير أن ما يجري في سجن "النقب" ما هو إلا استمرار لسياسة السلب والقمع التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، فمنذ العام الجاري نُفذت سلسلة عمليات قمع في معظم السجون، كانت أشدها في "عوفر".

يُشار إلى أن سجن "النقب" يعتبر من أكبر من السجون التابعة للاحتلال والذي يضمن قرابة (2000) أسير.



عاجل

  • {{ n.title }}