استشهاد شاب واصابة اخرين في فعاليات "الارباك الليلي" شرق غزة

استشهد شاب وأصيب اثنان آخران، الليلة الماضية وفجر اليوم، برصاص الاحتلال الصهيوني شمال قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة في تصريح لها باستشهاد الشاب حبيب المصري 24 عاما متأثرا بجراحه التي أصيب بها الليلة الماضية بالصدر برصاص قوات الاحتلال شمال القطاع، مضيفةً أنه أصيب شابان آخران برصاص الاحتلال بجراح متفاوتة.

وتوافد العشرات من الشبان توافدوا مع ساعات مساء أمس السبت إلى مخيمات العودة الخمس شرقي محافظات القطاع، وشرعوا باستخدام وسائل "الإرباك" المعهودة.

وأشعل الشبان الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغانٍ ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج، وقنابل صوتية.

ويأتي ذلك عقب ساعات من إعلان "وحدات الإرباك الليلي" صباح السبت تصعيد فعالياتها السلمية على طول الخط الزائل بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة عام 1948.

وتشمل فعاليات "الإرباك الليلي" إشعال الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغاني ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب الخط الزائل .

وتهدف الوحدة من خلال عملها الليلي إلى إبقاء جنود الاحتلال في حالة استنفار دائم على طول الخط الزائل لاستنزافهم وإرباكهم، بحسب القائمين عليها.



عاجل

  • {{ n.title }}