إصدار حكم نهائي مدته 17 عاماً بحق الأسير الجريح عزام شلالدة

أصدرت محكمة عوفر العسكرية حكما نهائياً بحق الأسير عزام عزت شلالدة (23عاماً) من سكان بلدة سعير، قضاء مدينة الخليل، يقضي بالسجن الفعلي مدة 17 عاماً، إضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة 40 ألف شيقل.

وافاد مكتب إعلام الأسرى، بأن وحدة خاصة للاحتلال كانت ترتدي زياً مدنياً، بعضهم متنكر بزي نساء داهمت مستشفى الأهلي في الخليل فجراً بتاريخ 12/11/2015، وهددت أفراد طاقم التمريض ومنعتهم من التحرك، ثم قامت باختطاف الشاب الجريح شلالدة، الذي كان يرقد في المستشفى جراء إصابته بجراح خطيرة برصاص مستوطن قبل أسبوعين من اختطافه، وتم نقله عبر كرسي متحرك إلى مستشفى شعاري تسيدك، وفى ذات الوقت أطلقوا النار على ابن عمه عبد الله عزام شلالدة(27عاماً) والذي كان يرافقه، مما أدى إلى استشهاده على الفور بحجة أنه حاول منعهم من اعتقال عزام.

وأضاف إعلام الأسرى بأن سلطات الاحتلال وجهت للأسير شلالدة تهمة تنفيذ عملية طعن لمستوطن وإصابته بجروح متوسطة، في منطقة وادي سعير بتاريخ 25/10/2015، فقد أطلق عليه المستوطن النار وأصابه بتسع رصاصات، وأجريت له عمليات جراحية في المعدة والرقبة، ونقل بعد أيام قليلة إلى مركز تحقيق عسقلان.

وأوضح إعلام الأسرى بأن محكمة الاحتلال مددت اعتقال الأسير شلالدة أكثر من مرة غيابياً لعدم تمكنه من حضور الجلسات لخطورة حالته الصحية، وبعد 3 سنوات ونصف من اعتقاله أصدرت محكمة الاحتلال بحقه حكماً يقضي بالسجن مدة 17عاماً.



عاجل

  • {{ n.title }}