الششتري: نتائج انتخابات الاحتلال انعكاس العقلية المتطرفة

أكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير  فلسطين زاهر الششتري أن نتائج انتخابات "الكنيست" الصهيوني وتجدد فوز اليمين المتطرف هو انعكاس لصورة الجمهور في الكيان الاحتلالي الذي لا يعرف إلا العنصرية والإجرام بحق الشعب الفلسطيني ومقدراته.

وشدد الششتري خلال حديث خاص لـ "أمامة" على أن نتائج الانتخابات الكنيست الصهيوني قد أدت إلى تعزيز توجه شعبي من الاحتلال الصهيوني نحو اليمين وهذا انعكاس طبيعي لطبيعة تركيبه المجتمع الصهيوني الغاصب وأيضا لطبيعة التحالفات الدولية لهذا الكيان الصهيوني وخصوصا مع الإمبريالية العالمية وزعيمتها الولايات المتحدة الأمريكية.

وعن صورة الحكومة المتوقعة القادمة، قال: "من المتوقع أن يتم تشكيل حكومة يمينية تتجه إلى تصعيد وزيادة إرهابها ضد شعبنا الفلسطيني خصوصا بعد الدعم الغير مسبوق من الولايات المتحدة الأمريكية بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس المحتلة عاصمة الكيان الصهيوني وبعد اعترافها بضم الجولان السوري المحتل للكيان الصهيوني".

وأردف الششتري: "والتخوف الآن من احتمال الاعتراف اما بضم الضفة المحتلة أو بضم الكتل الاستيطانية للكيان الصهيوني واستغلال وجود الأرعن ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية والعمل على تطبيق صفقه القرن ".

والمطلوب الان ختم الششتري: "توحيد الجهود سواء اكان من قبل السلطة ومن خلفها منظمه التحرير الفلسطينية أو الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام البغيض وتعزيز الوحدة الوطنية لمجابهة المخططات التي تهدد القضية الفلسطينية ".



عاجل

  • {{ n.title }}