بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس في سجون الاحتلال ...

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة حماس في سجون الاحتلال ...

(فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ)

أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم ...

إن شعوبا حفظتْ تاريخَها، ونالتْ حريتَها، وقررتْ حقَ بقائها، وأثبتتْ وحدةَ مصيرها؛ بعد أن جعلتْ الكرامةَ شعارا لها، فهانتْ دونَها الأرواح، وتهافتتْ دفاعاً عن حصنِها النفوس، فخلدَها التاريخُ قدوةً للأحرار، واندثرَ ذكرُ ظُلَّامها من الأرض.

تسجل الحركة الأسيرة من جديد كلمتها في كتاب الحرية، وتضع بصمتها في لوحة العز والشرف لأبناء الشعب الفلسطيني، من خلال انتصار الإرادة على آلة القمع، وعلو صوت الحق على قعقعة الباطل، وماكان لنا أن نحقق هذا الانجاز إلا من خلال وحدة المصير مع أبناء شعبنا الفلسطيني، ورص الصفوف لأبناء الحركة الأسيرة، وإدارة المرحلة باقتدار.

وإننا في هذا المقام نؤكد على مايلي..

 نثمن روح التضحية والفداء لأبناء الحركة الأسيرة في سجن النقب وسجن رامون وباقي قلاع الأسر الذين أبدوا جندية وطاعة وتفانيا لا تجدها إلا لدى المقاتل الفلسطيني، مستحضرين الفعل البطولي للأسير إسلام وشاحي الذي وضع بصمته الواضحة في هذه المعركة.

 نقدم شكرنا للجنة الحوار وقيادة الحركة الأسيرة التي استخلصت حقوقنا وحفظت مكتسباتنا من الضياع .. وكانت ممثلة من كافة الفصائل .. وهم ..
الأسير المجاهد محمد عرمان والأسير المجاهد عباس السيد والأسير المجاهد مهند شريم عن حركة حماس..
الأسير المناضل أكرم أبوبكر والأسير المناضل ناصر عويس والأسير المناضل ماجد المصري عن حركة فتح....
الأسير المجاهد زيد بسيسي عن حركة الجهاد الإسلامي ..
الأسير الرفيق وائل الجاغوب عن الجبهة الشعبية...
الأسير الرفيق حسين درباس عن الجبهة الديمقراطية...

 نقدم جزيل عرفاننا للإخوة قيادة الفصائل في قطاع غزة وعلى رأسهم الأخ المجاهد رئيس حركة حماس اسماعيل هنية ابوالعبد، الذي كان متابعا بصورة حثيثة لما يجري داخل سجون الاحتلال، وكان له دوره الذي عهدناه منه بنصرة إخوانه المظلمومين.

 لن ننسى وقفة الرجال وأصالة الشجعان لأهلنا في قطاع غزة ولرفاق الدرب التي ظهرت بفعل المقاومة الفلسطينية، وتلبية نداء النصرة، ودخولها إلى معادلة السجون بصورة منقطعة النظير وربطهم لوحدة المصير وتفاهمات المرحلة بمصيرنا ووقف عنجهية المحتل ضدنا..

 ننظر بعين الثقة والتقدير لوسائل الإعلام المختلفة التي كانت طليعة جيشنا في هذه المعركة فكانت درعنا الحامي من تغول بطش السجان بنا وفضح جرائمه.

 إننا نفخر بانتمائنا لهذا الشعب العظيم في جميع أماكن تواجده الذي أحال قضيتنا إلى رأي عام وجعل منها ساحة نزال مع هذا المحتل.

إن جولة من جولات الصراع وضعت أوزارها ولكن المعركة مازالت مستمرة حتى حريتنا وحرية أرضنا وشعبنا ..

إخوانكم .. الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس داخل سجون الاحتلال..



عاجل

  • {{ n.title }}