الاسيران الرزة وطبنجة ينهيان اضرابهما عن الطعام

أنهى الأسيران الإداريان حسام محسن الرزة ومحمد صبيح طبنجة من مدينة نابلس، إضرابهما المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهما الإداري.

ووفق نادي الاسير فإن الاسيران الرزة وطبنجة أوقفا إضرابهما عن الطعام بعد أن وافقت سلطات الاحتلال على قرار عدم تجديد الاعتقال الاداري لهما مرة اخرى.

من جانبها، قالت ام محسن زوجة الاسير حسام الرزة لوطن، ان زوجها أنهى اضرابه المفتوح عن الطعام امس الساعة العاشرة مساء، بعد قرار سلطات الاحتلال عدم تجديد اعتقاله الاداري، ومن المقرر ان يفرج عنه في الـ13 تموز 2019.

واشارت الى ان زوجها يمر بوضع صحي صعب جدا، حيث يعاني من الضغظ وارتفاع السكر، ويشكو من الام في الكلى والمفاصل، وخسر 23 كيلو من وزنه، في اضرابه الذي استمر 47 يوما، مؤكدة ان "كل شيء سيعود لوضعه السابق ولكن المهم هو انتصار حسام في معركته مع الاحتلال".

يذكر أن الأسير الرزة (60 عاماً)، يعتبر أحد قيادات الجبهة الشعبية، وهو معتقل منذ 17 أبريل 2018، واعتقل سابقاً عشرات المرات، أمضى خلالها ما مجموعه 11 عاماً في سجون الاحتلال.

بدورها، اكدت امل زوجة الاسير محمد طبنجة لوطن، ان زوجها انهى اضرابه صباح اليوم الخميس، بعد أن اخبرته ادارة سجون الاحتلال انها لن تجدد قرار الاداري الحالي مرة اخرى، وبذلك يكون الاسير طبنجة قد اضرب 37 يوما، وفق زوجته.

واشارت الى ان زوجها يشكو من آلام في قدميه ويديه ورأسه، كما تواصل ادارة سجون الاحتلال فرض العقوبات عليه حيث انه ممنوع من زيارة العائلة و"الكنتينا"، مضيفة انه من المقرر الافراج عنه في 26حزيران2019.

يذكر أن الأسير طبنجة (38 عاما) فقد اعتقل بتاريخ 28/6/2018 وهو أسير سابق عدة مرات أمضى خلالها عدة سنوات في سجون الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}