للمرة الثالثة .. تجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير علاء الزعاقيق

جددت محكمة الاحتلال أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير المعاد اعتقاله علاء موسى حسن زعاقيق(29عاماً) من سكان بلد بيت أمر، شمال مدينة الخليل، وذلك مدة أربعة أشهر، للمرة الثالثة على التوالي.

مكتب إعلام الأسرى أوضح بأن سلطات الاحتلال جددت الأمر الإداري بحق الأسير الزعاقيق، قبل يوم واحد من موعد الإفراج عنه، بعد أن أنهى فترتين في الاعتقال الإداري أمضى خلالهما ثمانية أشهر.

وبيّن إعلام الأسرى بأن الأسير الزعاقيق محررٌ كان اعتقل ثلاث مراتٍ سابقاً، وأعاد الاحتلال اعتقاله بعد إطلاق سراحه بخمسة أشهر فقط، حيث كان تحرر في شهر نيسان من العام الماضي، وتم اعتقاله في سبتمبر من نفس العام، وصدر بحقه قرار اعتقالٍ إداري مدته أربعة أشهر، وجدد له الأمر الإداري ثلاث مرات متتالية.

الأسير الزعاقيق كان اعتقل أول مرة عام 2014 خلال الحملة الشرسة التي طالت عدة آلاف من أبناء الضفة الغربية عقب اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة في الخليل، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري وأمضى عاماً ونصف في الأسر، ونال حريته في شهر نوفمبر من العام 2015، بعد أن جددت له محكمة الاحتلال الأمر الإداري خمس مرات متتالية.

وأضاف إعلام الأسرى بأن الاحتلال عاد واعتقل المحرر الزعاقيق عام 2016، بعد أسبوعين من إطلاق سراحه السابق، تزامناً مع استعداده لإتمام مراسم زواجه بعد عدة أيام، وصادرت جهاز حاسوب وثلاثة أجهزة جوال قبل انسحابها من المنزل، ثم أعاد الاحتلال اعتقاله مرة ثالثة في يوليو من العام 2017 وحوله إلى الاعتقال الإداري، وأطلق سراحه بعد ثمانية أشهر في نيسان العام الماضي.



عاجل

  • {{ n.title }}