الأسيران العويوي والحروب يواصلان إضرابهما لليوم 41

يواصل الأسيران حسن محمد العويوي(35عاماً) وعودة الحروب(32عاماً) من الخليل، إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم 41 على التوالي، وسط تراجعٍ وضعهما الصحي.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، بأن الأسيران العويوي والحروب يخوضان إضراباً عن الطعام؛ احتجاجاً على الاعتقال الإداري بحقهما دون تهمة، وذلك منذ الثاني من نيسان الماضي، وقد دخل إضرابهما يومه ال41 على التوالي، ويرفضان تناول المدعمات، الأمر الذي أدى لتراجع وضعهما الصحي بشكل كبير، واضطر الاحتلال لنقلهما إلى مستشفى الرملة؛ لإبقائهما تحت الملاحظة.

ونقلت إدارة مصلحة السجون مؤخراً الأسير حسن العويوي من مستشفى الرملة إلى مستشفى كابلان بعد تدهور صحته، ومنعت أياً من ذويه أو المحاميين من زيارته كي لا يعرفوا مدى خطورة وضعه الصحي.

وبيَّن إعلام الأسرى بأن الأسير حسن العويوي أب لثلاثة أطفال، وهو أسير سابق أعاد الاحتلال اعتقاله في شهر يناير من العام الجاري، وفرض عليه الاعتقال الإداري مدة أربعة أشهر، وتم تجديده للمرة الثانية، مما دفعه لخوض إضراب عن الطعام، بينما الأسير عودة الحروب معتقل منذ شهر ديسمبر الماضي، وصدر بحقه قرار اعتقالٍ إداري وجدد له لمرة ثانية، وهو أسير سابق أمضى عدة سنوات في سجون الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}