وسط حالة تأهب صهيونية .. الفلسطينيون يحيون ذكرى النكبة الـ71

تتواصل الفعاليات في مختلف محافظات الوطن اليوم الأربعاء 15 أيار في ذكرى يوم نكبة الشعب الفلسطيني، حيث يحييه شعبنا للعام الـ71 على التوالي.

وكانت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، دعت لأوسع مشاركة في فعاليات حق العودة والتي تنطلق الساعة 11 ظهرا باتجاه مركز مدينة رام الله والبيرة.

كما دعت القوى لاعتبار يوم الجمعة المقبل "يوم تصعيد" على نقاط التماس والاحتكاك مع الاحتلال وفي المواقع التي تشهد فعاليات أسبوعية أيام الجمع.

إلى ذلك، أحيا عشرات الآلاف ذكرى النكبة في غزة يوم أمس تحت عنوان "من رماد النكبة الى تجسيد العودة فلنسقط المؤامرات"، مؤكدين على حق العودة ورفض صفقة القرن الأمريكية ودعما لمواقف القيادة الفلسطينية المتمسكة بالحقوق والثوابت.

يذكر أنه في الإحصائية الأخيرة التي أصدرها جهاز الإحصاء المركزي، بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين والعرب منذ النكبة عام 1948 نحو 100,000 شهيد.

هذا ورفعت سلطات الاحتلال اليوم حالة تأهبها خشية حدوث مواجهات كجزء من فعاليات ذكرى يوم النكبة في قطاع غزة والضفة ومحيط مدينة القدس.

وضمن الاستعدادات الإسرائيلية، تلقت منطقة النقب تعليمات بعدم التوجه إلى منطقة السياج ونقاط المراقبة الدائمة وإبلاغ مراكز الطوارئ عن أي بالونات حارقة تشاهد في الأجواء، كما سيتم إغلاق الطرق المؤدية الى المنطقة اعتبارا من الساعة 10:00، فيما نشرت سلطات الاحتلال القبة الحديدية في تل أبيب تحسبا لما قد يحدث.



عاجل

  • {{ n.title }}