ضمن فعالياتها الرمضانية .. كتلة بيرزيت تنظم أفطار وأمسية رمضانية

نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت مساء أمس الأربعاء، أفطار وأمسية ترفيهية رمضانية في حرم الجامعة، حيث شهد الأمسية مشاركة المئات من طلاب وطالبات الجامعة وعدد من الأكاديمين ونقابة العاملين.

واشتملت فقرات الأمسية على البرامج الترفيهية والمسابقات الثقافية، بالاضافة الى وصلة انشادية وتخلل الأمسية مسابقة ثقافية وتوزيع جوائز قيمة على المشاركين، كما وتخلل الفعالية فقرة فنية ستاند كوميدي، حيث حظيت الفعالية إعجاب وسرور الحاضرين شاكرين الكتلة على جهودها في الجامعة.

وأوضح ممثل الكتلة الإسلامية في كلمة له أن هذه الأمسية تأتي في إطار أنشطة الكتلة الإسلامية التي أطلقتها مطلع شهر رمضان المبارك، في وكذلك للترفيه عن الطلاب والتي تأتي بهدف تعزيز روح الإخوة والمحبة فيما بينهم. مشيراً إلى أن الكتلة الاسلامية تسعى الى النهوض بالطلاب والارتقاء بهم، وأن هَمُّها الوحيد هو الطالب الجامعي، لأنهم هم من يحملون هم الوطن حاضراً ومستقبلاً وهم السد المنيع في وجه كل مشاريع التسوية للقضية الفلسطينية، كما حث الطلبة على مواصلة عملهم الدؤوب والمخلص خلال الشهر الفضيل، مشيراً إلى أن شهر رمضان هو فرصة للإبداع وإطلاق الطاقات الإيجابية والتحلي بفضيلة الصبر والإخلاص، متمنياً لهم مزيداً من التقدم والنجاح.

هذا وقد نظمت الكتلة عدد من النشاطات والفعاليات التربوية والتوعوية بمناسبة الشهر الفضيل، من أبرزها المعرض الفني بعنوان "وَمَن كالحَبيب؟"  والذي جاء بهدف الاستقاء من بهاء النبي (صلى الله عليه وسلم) ونور عظيم فعله ورحمته ومودته حيث تضمن المعرض زاوية للكتب االتربوية تقديم جوائز عينية للحاضرين. هذا بالاضافة الى العديد من المسابقات الدينية والثفافية وسلسلة مسابقات حفظ وتفسير القرأن الكريم المستمرة منذ بداية الشهر الفضيل.

استهداف متواصل

هذا ويذكر أن الكتلة الإسلامية استنكرت وفي مؤتمر صحفي في الجامعة،  اقدام جهاز الأمن الوقائي في رام الله، على اعتقال ممثل الكتلة في اللجنة التحضيرية بانتخابات مجلس الطلبة محمد عبد العزيز عقب اقتحام قوة كبيرة لمنزله في بلدة عطارة شمال رام الله، بالاضافة الى الطالب الخريج علاء الرمحي من منزله في بلدة دير غسانة شمال المدينة.

داعيةً الأجهزة الأمنية الى وقف هذه المهزلة واحترام حرمة الشهر الفضيل، كما وخاطبت مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان وكل أصحاب الضمائر الحية في الوطن، بالتدخل العاجل لإيقاف هذا الاستهداف الذي لا يليق بتضحيات شعبنا، والتي تعبر عن حالة إقصاء الآخر ورفض الشراكة الوطنية رغم الظروف الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية.




عاجل

  • {{ n.title }}