على أعتاب عيد الفطر .. أجهزة السلطة تعتقل 3 محررين وتواصل اعتقال آخرين

تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية حملة اعتقالاتها في صفوف المواطنين على خلفية الانتماء السياسي، فقد اعتقلت 3 مواطنين جلهم من الأسرى المحررين، فيما تواصل اعتقال آخرين دون أي سند قانوني.

ففي نابلس، اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق مؤمن صباح، فيما نقلت أجهزة السلطة في نابلس المعتقل السياسي أسيد بسام شحادة إلى سجن أريحا، علما أنه معتقل منذ 14 يوما.

كما اعتقل جهاز الأمن الوقائي في سلفيت الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق محمود الحايك قبل 3 أيام، وذلك بعد أن اضطر لتسليم نفسه بعد احتجازهم لشقيقه كرهينة.

إلى ذلك، اعتقلت المخابرات العامة في طولكرم الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق محمد السعدي بعد استدعائه للمقابلة صباح اليوم.

وفي سياق متصل، تواصل المخابرات العامة في قلقيلية اعتقال المهندس همام صوان منذ الأسبوع الماضي، وقد تعرض للتعذيب الشديد ما أدى لكسر اصبعه، يذكر أنه تعرض للضرب المبرح من قبل عناصر الشبيبة الفتحاوية في جامعة خضوري قبل أسبوعين.

من جهته، لا يزال جهاز الأمن الوقائي في قلقيلية اعتقال المحفظة آلاء بشير لليوم ال25 على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}