خلال اقتحام المستوطنين وقوات الاحتلال.. اعتداء وحشي على المعتكفين واعتقال آخرين


في انتهاك صارخ لحرمة شهر رمضان المبارك وقداسة المسجد الأقصى، نفذت قوات الاحتلال اعتداء وحشيا بحق المعتكفين في الأقصى، حيث انهالت عليهم بالضرب المبرح ونكلت بهم، وأطلقت القنابل الصوتية والغازية صوبهم، وذلك بهدف تأمين اقتحام المستوطنين المتطرفين للمسجد الأقصى.


فمن جهته أوضح الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى أن القوات الخاصة التابعة للاحتلال اقتحمت المسجد الأقصى من باب المغاربة، وحاصرت المعتكفين داخل المصلى القبلي والمسجد المرواني، واعتدت على المصلين والنساء والرجال والشيوخ في ساحات المسجد.


وأفاد أن قوات الاحتلال قامت بتأمين دخول المئات من المستوطنين إلى المسجد الأقصى، مشيرا إلى أن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية داخل المسجد الأقصى برفع الأغاني والأعلام الإسرائيلية، رغم الاتفاق بعدم اقتحام المسجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان حيث يتواجد جود المئات من المعتكفين المسلمين بداخله. 


ومن جانبه أوضح مكتب إعلام الأسرى إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة مصلين خلال اقتحام المسجد الأقصى، بينهم ضرير وذلك بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.


وأدى الاعتداء الوحشي لقوات الاحتلال على المصلين إلى إصابة ما يزيد عن 20 منهم بجراح مختلفة، كما أجبرت قوات الاحتلال المعتكفين إلى إخلاء المصلى القبلي بالقوة، فيما أغلقت أبوابه بالسلاسل الحديدية.



عاجل

  • {{ n.title }}