عساف يدعو لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ليقضوا العيد مع ذويهم

دعا رئيس تجمع الشخصيات المستقلة بالضفة خليل عساف، إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجون أجهزة السلطة الأمنية، وذلك ليقضوا العيد مع ذويهم.

واعتبر عساف تنفيذ هذه المبادرة هو خطوة مهمة ضد صفقة القرن، إضافة إلى أنها جزء من العرفان للشعب الفلسطيني الذي يجابه الاحتلال في كل الميادين، حيث أثبت جدارته بالحياة من خلال مشاهد الاحتشاد في المسجد الأقصى رغم إجراءات الاحتلال الأمنية، وفي ظل الأجواء الحارة التي يشهدها شهر رمضان المبارك.

وقال: “الاستمرار في الاعتقال السياسي شيء معيب ومخجل، مشددا على أن دولة الاحتلال تشتغله بطريقة، حيث تزيد من حالة الكراهية بين أجهزة الأمن وأهالي المعتقلين وأصدقائهم”.

وأضاف “أصبح الاعتقال قاهر لكثير من الناس، نقول نريد أمن، لكن من يتم اعتقالهم أناس لا يخلون بالأمن، والدليل أنه لا يتم توقيفهم للمثول أمام المحاكم”.

وأكد أن الأصل في القانون هو براءة الإنسان وليس إدانته، وأنه لا خلاف على اعتقال من يخل بالقانون، مشددا أن من يتم اعتقالهم حاليا لم يخلوا بالقانون وإنما جاء اعتقالهم بسبب نشاطاتهم السياسية، الأمر الذي يعد انتهاكا للقانون الفلسطيني وحقوق الإنسان.



عاجل

  • {{ n.title }}