بينهم محمود عيسى .. 4 اسرى يدخلون اعوام جديدة في سجون الاحتلال

دخل أربعة أسرى من الضفة الغربية اليوم الاثنين، أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلال، اثنان منهم محكومان بالمؤبد، وهم:

الأسير محمود موسى عيسى عيسى (48 عامًا) من مدينة رام الله المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ثلاث مرات بالإضافة إلى 46 عامًا، قضى منه 26 عامًا بعد اعتقاله عام 1993.

وضع الأسير عيسى في قسم العزل الانفرادي في عزل الرملة لمدة ثمانية أعوام، وخاض إضرابًا عن الطعام لمدة شهر كامل عام 1998، وتصفه دولة الاحتلال من أخطر ثمانية أسرى في سجونها، لذلك فهو ممنوع من الزيارة من قبل أهله.

والأسير ناصر جمال موسى شاويش (42 عامًا) من طوباس المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة أربع مرات، قضى منه 17 عامًا بعد اعتقاله عام 2002.

تعرض الأسير شاويش لتحقيق قاسٍ لأكثر من مرة وتنقل بين مختلف سجون الاحتلال، وهو مصاب بمرض هشاشة العظام، ولا يقوَ على القيام أو المسير إلا بمساعدة رفاقه في السجن.

والأسير ناصر هو شقيق الأسير خالد الشاويش والذي يقبع في مشفى سجن الرملة منذ اعتقاله عام 2007 وهو مقعد ومحكوم بالسجن المؤبد 10 مرات.

والأسير رأفت محمد محمود جنازرة (41 عامًا) من الخليل المحكوم بالسجن 20 عامًا، قضى منه 16 عامًا بعد اعتقالهما عام 2003.

والأسير إسماعيل حمد سليم عديلي (32 عامًا) من نابلس المحكوم بالسجن 20 عامًا قضى منه 13 عامًا بعد اعتقاله عام 2006.



عاجل

  • {{ n.title }}