8 أسرى في "عسقلان" يعانون من أوضاع صحية صعبة

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من أن ثمانية أسرى في معتقل "عسقلان"، يعانون من أوضاع صحية صعبة، جراء استمرار سياسة الانتهاكات الطبية التي تمارسها إدارة سجون الاحتلال بحقهم.

وأوضحت الهيئة في تقرير صدر عن دائرة الدراسات والتوثيق اليوم الثلاثاء، أن مصلحة السجون تتعمد عدم تقديم العلاج اللازم والمناسب للأسرى المرضى، وتتركهم فريسةً للأمراض تنهش أجسادهم، لافتة الى حالة الأسير محمد خميس أبراش (40عاماً) من سكان مخيم الأمعري جنوب مدينة رام الله، والذي يعاني من فقدان البصر وحاجته لزراعة قرنية وترميم شبكية، إضافة إلى تغيير السيلكون والزيت في العين، وبحاجة إلى عملية (رقع طبلة) في أذنه.

كما يعاني أبراش من عدم انتظام في دقات القلب، وبتر في قدمه اليسرى، وحاجته إلى عملية تنظيف وإزالة الشظايا والتقرحات وتركيب طرف صناعي، وكانت هيئة شؤون الأسرى وفرت ثمن الطرف في نيسان/ أبريل 2019 بعد الحصول على موافقة إسرائيلية، إلا أن إدارة مصلحة السجون ما زالت تماطل حتى اللحظة.

وأكدت أن الأسير أحمد جمعة الصوفي (33 عاماً) من سكان رفح جنوب قطاع غزة، لا يزال يعاني من حساسية في الجلد والتهابات في الدم منذ أربعة أعوام، وآلام في المعدة ولديه مشاكل في الأسنان، وفي كثير من الأحيان لا يستطيع التنفس، ورغم مشاكله الصحية الكثيرة، غير أن إدارة معتقل "عسقلان" تكتفي بإعطائه المسكنات فقط.

وذكرت الهيئة، أن الأسير ممدوح يوسف عمرو (30 عاماً) من سكان دورا جنوب الخليل، يعاني من إصابات بالغة في جسده نتيجة لإطلاق النار المباشر عليه لحظة اعتقاله، ويعاني من مشاكل نفسية، كما يعاني الأسير ياسر ربايعة (45 عاماً) من سكان مدينة بيت لحم من مرض السرطان في منطقة المستقيم، وأيضا من مرض الكبد الوبائي، ويعيش على الحبوب المسكنة والمخدرة

ولفت التقرير إلى أن الأسير عثمان أبو خرج (47 عاماً) من سكان مدينة جنين، يعاني من التهاب في الكبد نتيجة ابرة ملوثة أُعطيت له بواسطة "طبيب الاسنان" فيما تسمى بعيادة جلبوع، ويعاني من أمراض القلب الشديدة، فيما يعاني الأسير باسم ابراهيم النعسان (21 عاماً)، من سكان قرية المغير شرق رام الله، من إصابات بالغة إثر إطلاق الرصاص الحي تجاهه على حاجز زعترة العسكري لحظة اعتقاله، وبحاجة الى اجراء عمليات جراحية في الأمعاء ويلازمه كيس للبول.

وأضاف التقرير، أن الأسير شادي ابو شخدم (39 عاماً) من سكان مدينة الخليل، يعاني من آلام شديدة في الظهر والعامود الفقري وبحاجة إلى عملية جراحية، فيما يعاني الأسير أيمن عثمان جعيم (45 عاماً) من سكان مدينة طولكرم، من مشاكل حادة في العيون، وبحاجة إلى إجراء عملية جراحية لعيونه، إضافة إلى عملية فتق مستعجلة.ش



عاجل

  • {{ n.title }}