الكاتب ياسين عز الدين: السلطة تتحمل ضعف التعاطي مع المناسبات الوطنية

عزا الكاتب والمحلل السياسي ياسين عزالدين ضعف التعاطي الشعبي مع المناسبات الوطنية، والتي كان آخرها فعاليات مناهضة صفقة القرن ومؤتمر المنامة في البحرين، إلى سياسات السلطة في الضفة الغربية والتي انتهجت أسلوب القبضة الحديدة في تعاملها مع خصومها ولكل من يخالف نهجها التفاوضي.

جاءت أقوال عز الدين في حديث خاص لـ "أمامة" أكد خلاله على أن السلطة وحركة فتح لم تفلح بإقناع الجماهير الفلسطينية بجديتها في مواجهة صفقة القرن، بل لم يحصل حشد إعلامي كافي من جانب السلطة وفتح لفعاليات اليوم، بالتالي كان طبيعيًا ما حصل من ضعف للتعاطي معها والمشاركة بها.

وتابع ياسين عزالدين:" كان هنالك إقصاء متعمد خلال ترتيب الفعاليات من خلال تنظيمها تحت مظلة منظمة التحرير وليس القوى الوطنية والإسلامية حتى يتم إخراج حماس والجهاد منها، هذا بالإضافة إلى منع لأي نشاطات خارج إطار السلطة بما فيه النشاطات المستقلة من داخل فتح، وقبضة أمنية شرسة، طالت كل الخصوم سواء من حركة حماس وحتى فتح وفصائل اليسار نفسها ".

وأردف الكاتب:"الناس غير مستعدين للخروج في فعاليات يؤمنون بأنها لن تؤدي إلى أي مكان او نتيجة ، ويمكن ان يدفعوا ثمن المشاركة بها من نفس السلطة التي سرعان ما تمارس الاعتقال والملاحقة لهم ".

وختم :"الحالة خطيرة جدًا فهذا الهدوء يشجع الاحتلال على المزيد من تهويد الأراضي وهدم المنازل والاستيلاء على أموال وممتلكات الفلسطينيين".



عاجل

  • {{ n.title }}