"حماس": حل اللجان الشعبية في مخيمات غزة ينسجم مع تصفيه قضية اللاجئين

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن قرار منظمة التحرير حل اللجان الشعبية التابعة لها في مخيمات اللاجئين بغزة "يأتي منسجمًا مع مشروع صفقة ترمب لتصفية قضية اللاجئين".

ونددت دائرة شؤون اللاجئين في حركة "حماس" في تصريح مكتوب لها اليوم الأربعاء، بالإعلان عن حل اللجان الشعبية التابعة لمنظمة التحرير في مخيمات اللاجئين بغزة.

وتابعت: "ننظر بكثير من الخطورة إلى هذه الخطوة سواء في مضمونها أو توقيتها المنسجم مع مشروع صفقة ترمب لتصفية قضية اللاجئين وإسقاط صفة اللاجئ وإضعاف الأونروا".

وأضافت: "نرى أن المبررات التي يتم عرضها لتمرير هذه الخطوة المرفوضة مبرراتٌ واهية ولا تصمد في ظل خطورة الخطوة وتوقيتها المشبوه".

وأشارت حماس إلى أنها تنظر بكثير من الريبة جراء استمرار تعطيل تشكيل اللجان الشعبية، "كان الأولى العمل على توسعة اللجان الشعبية وتشكيلها على أسس تمثل الكل الفلسطيني".

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرة شؤون اللاجئين فيها، أ حمد أبو هولي، قد أعلن مؤخرًا عن حل اللجان الشعبية في مخيمات اللاجئين في غزة تمهيدًا لإجراء انتخابات في المخيمات.



عاجل

  • {{ n.title }}