إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

انطلق الآلاف من المواطنين في قطاع غزة، عصر اليوم، للمشاركة في المسيرات السلمية المقامة على الحدود الشرقية للقطاع، وذلك ضمن فعاليات الجمعة ال67 من مسيرات العودة وكسر الحصار، والتي انطلقت تحت عنوان "حرق العلم الصهيوني".

ومن جانبها، أعلنت المصادر الطبية في القطاع، عن إصابة 58 مواطن بجراح مختلفة منها 29 بالرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة 67 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وفي الضفة الغربية، أصيب نحو 22 مواطنا بالرصاص المطاطي، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان، والتي خرجت اليوم الجمعة تنديدا بجريمة استهداف الاحتلال للطفل عبد الرحمن شتيوي الأسبوع الماضي بعيار متفجر في الرأس.

وذكرت المصادر المحلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية كفر قدوم، واعتلى جنودها أسطح منازل المواطنين، وأطلقوا وابلا كثيفا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات قنابل الغاز باتجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى إصابة 40 مواطنا بينهم 22 بالرصاص المطاطي و18 بالاختناق بسبب الغازات السامة.

وكذلك، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، خلال اقتحامها ظهر اليوم وسط مدينة الخليل، كما ذكرت المصادر المحلية، أن جنود الاحتلال اعتقلوا شابا فلسطينيا أثناء تواجده في محيط الحرم الإبراهيمي بالمدينة، دون الإفصاح عن هويته.

وفي سياق آخر، أدى عشرات المقدسيين، صلاة الجمعة، في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب الأقصى المبارك، تنديدا بهدم الاحتلال لأربعة متاجر في حوش أبو تايه من الحي.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المقدسيين شاركوا بالصلاة أمام المتاجر المهدمة، تنديدا بالهجمة الإسرائيلية على القدس وسلوان عامة، ولسياسة الهدم التعسفي.

وكان الاحتلال هدم 4 محلات تجارية، إضافة إلى مخزن آخر صغير تعود ملكيتها للمواطن محمد العباسي.



عاجل

  • {{ n.title }}