الاحتلال يواصل عزل الأسير أحمد المغربي في ظروف قاسية

 تواصل سلطات الاحتلال الصهيوني للشهر الرابع على التوالي عزل الأسير أحمد يوسف المغربي (44 عاما) من مخيم الدهيشة شمال بيت لحم، في ظروف قاسية للغاية.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها صدر اليوم الاربعاء ، أن الأسير المغربي يقبع داخل زنازين العزل الانفرادي بقسم (12) التابع لمعتقل "مجدو" منذ تاريخ 24/3/2019 ، وذلك بقرار من مخابرات الاحتلال (الشاباك)، بذريعة أنه يُشكل خطر على أمن إسرائيل.

وأضافت أن الأسير المغربي متواجد بالعزل منذ تاريخ 1/6/2017، وتنقل بين أكثر من عزل منذ هذا التاريخ، وتم تمديد أمر العزل بحقه مراتٍ عدة لفترات تتراوح ما بين شهرين إلى ستة أشهر.

ولفتت الهيئة أن الأسير المغربي يواجه أوضاعاً صحية صعبة، فهو مصاب بمرض يُدعى cbk يُسبب له تفتت في العضلات وتضخم في عضلة القلب، وهو بحاجة ماسة لعناية طبية فائقة لوضعه الصحي.

  من الجدير ذكره أن الأسير متزوج ولديه ثلاثة أبناء، ومعتقل منذ تاريخ 27/5/2002 ومحكوم بالسجن لـ 10 مؤبدات، وقد قضى في وقت سابق ما مدته 9 أعوام في العزل، ونال حريته عقب إضراب الكرامة عام2012 ، لتقوم المخابرات الإسرائيلية بعزله مرة أخرة دون أي مبررات وتحرمه من زيارة ذويه، حيث لم تتمكن زوجته من زيارته منذ 13 عاماً.



عاجل

  • {{ n.title }}