وقفة في جنين مع الأسير المضرب في سجون الإحتلال سلطان خلف

نظم عدد من الأهالي والنشطاء والشخصيات الاعتبارية في مدينة جنين وقفة تضامنية مع الأسير سلطان خلف من برقين، المضرب عن الطعام لليوم الخامس عشر على التوالي في سجون الاحتلال، احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

وخلال الوقفة التي شارك فيها ممثلون عن القوى الوطنية والإسلامية في جنين، وبلدية برقين، أكد المشاركون على وجوب دعم الأسرى والانتصار لقضيتهم العادلة، وتسليط الضوء على معاناتهم وما يتعرضون له من انتهاكات ممنهجة من قبل مصلحة سجون الاحتلال.

وطالب المتحدثون في الوقفة بمناصرة الأسرى المضربين عن الطعام، مؤكدين أن ما يجري بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال من اعتقال إداري مناف لكافة الأعراف الدولية، ويعتبر جريمة منظمة بهدف النيل من حياة الأسرى.

وطالب المشاركون المؤسسات الدولية والإنسانية والحقوقية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى تحمل مسؤولياتهم إزاء ما يتعرض له الأسرى من ظلم ممنهج في سبيل النيل من كرامتهم، خاصة الأسرى الإداريين، والعمل على إطلاق سراحهم، ووقف سياسة الاعتقال الاداري.

وكانت محكمة الاحتلال الإسرائيلي في "عوفر" أجلت يوم الثلاثاء الماضي، محاكمة الأسير خلف حتى الثامن من شهر آب الجاري.

ويواصل الأسير خلف إضرابه عن الطعام منذ أسبوعين عقب إعلان سلطات الاحتلال تحويله للاعتقال الإداري، حيث جرى اعتقاله في الثامن من تموز الماضي، ويعاني من أزمة صدرية وضيق في التنفس.



عاجل

  • {{ n.title }}