تفتيش وقمع للأسرى في سجن "عوفر"

قال نادي الأسير الفلسطيني، أن قوات القمع التابعة لإدارة معتقلات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم الأحد قسم (20) في معتقل "عوفر"، وأجرت تفتيشات وعمليات تخريب داخل غرف الأسرى، وأبلغت الإدارة الأسرى عن نيتها بنقل مجموعة من ممثلي الأطر التنظيمية في المعتقل.

وأشار النادي الى أن عملية القمع هذه هي الثانية التي تنفذها قوات القمع منذ الأسبوع الماضي، حيث اقتحمت سابقاً قسم (14) ونقلت مجموعة من الأسرى.

وأضاف بيان النادي الذي نشر اليوم على موقعه، إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال صعدت منذ بداية العام الجاري 2019 عمليات القمع، وكانت أبرز المواجهات التي حدثت في معتقل "عوفر"، وخلالها أُصيب العشرات من الأسرى، حيث استخدمت قوات القمع مستوى عالٍ من العنف لم يسبق أن استخدمته خلال العشرة أعوام السابقة.

ولا يزال عدد من الأسرى يعانون جراء ما تعرضوا له، وتلا ذلك مواجهة كبيرة في شهر آذار الماضي في معتقل "النقب الصحراوي"، خلالها أيضا أُصيب العشرات من الأسرى.

هذا وحذر نادي الأسير من تصاعد الهجمة بحق الأسرى، ومحاولة إدارة معتقلات الاحتلال استهداف الأطر التنظيمية داخل بعض المعتقلات، منها معتقل "عوفر".



عاجل

  • {{ n.title }}