حقوقيون يطالبون بالإفراج عن معتقل سياسي معتقل على "ذمة المحافظ"

طالب "محامون من اجل العدالة" أجهزة أمن السلطة بالإفراج عن المعتقل السياسي عزالدين أبو دية، من طولكرم، والمعتقل على ذمة المحافظ لدى جهاز الأمن الوقائي.

وأفادت مجموعة محامون من أجل العدالة أن جهاز الأمن الوقائي في طولكرم، اعتقل صباح يوم الأربعاء 24/7/2019 وفي تمام الساعة الواحدة ليلا، المعتقل السياسي عز الدين ابو دية، من منزله في مدينة طولكرم، دون اظهار مذكرة تفتيش واعتقال صادرة عن النيابة العامة.

وأشار محامون إلى أنه ومنذ ذلك التاريخ حتى تاريخ اليوم، فأن عزالدين محتجز دون عرضه على المحكمة، وتم إعلام عائلته بأحتجازه على ذمة محافظ طولكرم، دون قرار محكمة.

واستنكرة مجموعة محامون من أجل العدالة اعتقال أبو دية على ذمة المحافظ، حيث أنه مخالفة صريحة للقانون الأساسي الفلسطيني وضمانات المحاكمة العادلة، والاتفاقيات التي اصبحت دولة فلسطين طرفا فيها.

وبيّنت المجموعة إلى أن اعتقال الناشط عز الدين ابو ديه للإشتباه بقيامه بنشاط سياسي بقرار من محافظ طولكرم دون عرضه على المحكمة لدى سجن الأمن الوقائي، يعرض رئيس جهاز الأمن الوقائي في طولكرم ومحافظ طولكرم للمسائلة القانونية من قبل عطوفة النائب العام المكلف بمتابعة احتجاز اي مواطن دون مذكرة قانونية.

وطالب محامون من اجل العدالة بالأفراج الفوري عن المعتقل عزالدين أبو دية، داعين المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية و وسائل الإعلام لمتابعة هذه القضية، وبالتالي مطالبة دولة فلسطين للتحقيق فيها.

وجدد المجموعة لمحاسبة الأفراد الذين ارتكبوا مخالفات جسيمة لحقوق الإنسان في فلسطين وتقديمهم للمحاكمة العادلة.، وإطلاق نداء عاجل لعطوفة النائب العام للأفراج عن عز الدين أبو دية وفتح تحقيق بأحتجازه دون قرار قضائي.

وأشارت المجموعة إلى أنها بصدد التوجه لمحكمة العدل العليا لتقديم طعن ضد القرار الإداري بتوقيف المواطن عز الدين ابو دية من قبل محافظ طولكرم.



عاجل

  • {{ n.title }}