سلطات الاحتلال تُحول الأسيرة آلاء بشير للاعتقال الإداري

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قرارًا بتحويل الأسيرة آلاء بشير، من قرية جينصافوط قضاء مدينة قلقيلية، للاعتقال الإداري، والتي اعتقلت بعد أقل من 24 ساعة من الإفراج عنها من سجون أمن السلطة.

وقال مكتب "إعلام الأسرى" في تصريح مقتضب اليوم السبت، إن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداري بحق الفتاة آلاء فهمي بشير" (23 عامًا) من قلقيلية لمدة 6 شهور.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتاة بشير يوم الأربعاء 24 تموز/ يوليو الماضي، عقب استدعائها للمقابلة.

وصرّح المحامي مهند كراجة، حينها، بأن الاحتلال اعتقل الفتاة آلاء بشير بعد استدعائها لمقابلة مخابراته للتحقيق.

وأفرج عن المعتقلة السياسية، يوم الأحد 21 يوليو الماضي بقرار من محكمة "صلح قلقيلية"، التابعة للسلطة الفلسطينية، بعد 72 يومًا على اعتقالها.

واعتقلت أجهزة السلطة الفلسطينية "بشير"، المرة الأولى في 9 مايو/ أيار الماضي، من داخل مسجد عثمان بن عفان في القرية، أثناء تحضيرها لدروس تحفيظ القرآن الكريم خلال شهر رمضان، وذلك بعد مداهمته من قبل عناصر الأمن الوقائي الفلسطيني دون إبراز إذن قضائي، ودون موافاتها أو أسرتها بأسباب الاعتقال.

وأفرج عنها في 11 يونيو/حزيران، بعد قرار قضائي بإخلاء سبيلها بكفالة، ليعاد اعتقالها بعد يومين من الإفراج عنها.

وأضربت المعتقلة عن الطعام في 27 يونيو/ حزيران الماضي، لمدة ثمانية أيام مطالبة بإخلاء سبيلها.



عاجل

  • {{ n.title }}