حماس: "عملية دوليب" مباركة وتلبية لنداء الأقصى

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية تفجير عبوة ناسفة غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة صباح الجمعة، والتي أدت إصابة إلى 3 مستوطنين بجراح خطرة.

وقالت حماس في تصريح صحفي اليوم الجمعة إن العملية جاءت لتؤكد أن ضفة الأحرار لن تهدأ، وستواصل مقاومتها رغم القتل والاعتقال والانتهاكات.

وأكدت حركة حماس أن عملية اليوم تدلل على أن شعبنا لن يعدم وسائل المقاومة، فها هم شباب الضفة الغربية وأحرارها ينوعون وسائل الكفاح والمقاومة، بالسلاح والسكين والدهس والتفجير، حتى ننتزع كامل حقنا في أرضنا ومقدساتنا رغما عن المحتل.

وشددت حماس على أن المقاومة في الضفة اليوم تلبي نداء الأقصى، رافعة شعار نصرته والذود عن حماه في ظل ما يتعرض له من عدوان ممنهج.

وأكدت أن العملية المباركة اليوم التي وافقت الذكرى الـ50 لإحراق المسجد الأقصى؛ جاءت لتؤكد أن شعبنا ما نسي ولن ينسى يوما أقصاه مهما بلغت التضحيات.

ولفتت حماس إلى أن جرائم الاحتلال وعنجهيته بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته لن تمر دون حساب، وفي جعبة المقاومة الكثير.



عاجل

  • {{ n.title }}