عقب الرضوخ لمطالبها.. الحركة الأسيرة تعلق اضرابها المفتوح عن الطعام

أعلنت الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس انهاء اضرابها المفتوح عن الطعام عقب خضوع سلطات الاحتلال لمطالبها.

وقالت الحركة الأسيرة في بيان صحفي وصل "أمامة" نسخة منه، إن إرادة الحياة تنتصر دوما على سطوة الظلم، ومن عاش الكرامة مات دونها.

 وأوضحت: "وبعد جولة كبيرة خضناها مع قوى الظلم، متسلحين بوحدة مصيرنا وصلابة موقفنا وقوة قرارنا، مستندين إلى أبناء شعبنا بالنصرة، ومتوكلين على الله في كل خطوة، فإننا نؤكد لكم أننا أنهينا الإضراب، الذي كان امتدادا لمعركة الكرامة الثانية، بما يحقق مطالبنا، ويلزم إدارة سجون الاحتلال بتنفيذ استحقاقات معركة الكرامة الثانية".

وتابعت : "في حال راوغت سلطات الاحتلال أو تملصت، كما حاولت، فلن نتوانى في إعادة المشهد لما كان عليه وبصورة أوسع، فنحن لا نقبل المساومة على كرامتنا وحقوقنا ومكتسباتنا، فالأرواح دونها".

 وختمت الحركة بيانها بتقديم شكرها الكبير لأبناء شعبنا كافة وفصائلنا المقاومة وكل أدواتنا ووسائلنا الإعلامية، التي نهضت بقضيتها وحملت أوجاعها وكان لها النصيب الأكبر في نصرتها.



عاجل

  • {{ n.title }}