الاحتلال يفرج عن القيادي في حماس فازع صوافطة

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، القيادي في حماس فازع صدقي صوافطة (48 عاماً) وذلك بعد اعتقال إداري قرابة العام.

وأفاد مراسل "أمامة" في طوباس، أن سلطات الاحتلال افرجت ظهر اليوم عن الأسير فازع صوافطة.

وأوضح مراسلنا أن القيادي صوافطة يستهدف بالاعتقال والاستدعاء بشكل مستمر، حيث بلغ مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال أكثر من 18 عاماً، وقد تم اعتقاله بعد أقل من عام عن آخر اعتقالٍ له في شهر أكتوبر من عام 2017، فقد أمضى خلاله ستة أشهر إدارية في الأسر.

تجدر الإشارة إلى أن القيادي صوافطة متزوج ولديه أربعة أبناء، ويعتبر أحد وجهاء مدينة طوباس، وهو أسير محرر أمضى عدة اعتقالات تحت قانون الاعتقال الإداري التعسفي.

وعانى صوافطة من وطأة الاعتقال السياسي والملاحقة المتواصلة له من قبل أجهزة أمن السلطة، حيث طالته يد الاعتقال والملاحقة وطالت أشقاءه ومقربيه.

وفي السياق، الأسير المحرر فازع صوافطة أحدى الأسرى المقطوعة رواتبه من قبل السلطة، علما أنه شقيق شهيد يدعى عاصم والذي اغتالته سلطات الاحتلال عام 2002م.



عاجل

  • {{ n.title }}