قوات الاحتلال تبعد نجل الشهيد ابو صبيح عن الاقصى لمدة أسبوعين

أبعدت مخابرات الاحتلال، مساء الجمعة، فتى مقدسي عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

وذكرت مصادر إعلامية، أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الفتى محمد مصباح أبو صبيح 17 عاما بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة 15 يوماً.

من جهتها، أوضحت عائلة الفتى أن قوات الاحتلال اعتقلت نجلها أثناء تواجده بالقرب من باب المجلس – أحد أبواب المسجد الأقصى- واقتادته للتحقيق في مركز شرطة “القشلة بالقدس القديمة”.

وهو نجل الشهيد مصباح أبو صبيح الملقب بـ “أسد الأقصى” الذي نفذ عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، بعد اشتباك مسلح مع شرطة الاحتلال الإسرائيلية الخاصة، أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة ستة آخرين، في التاسع من أكتوبر عام 2016.



عاجل

  • {{ n.title }}