النائب زيدان يدعو السلطة لتوفير الحماية للمواطنين أمام هجمات المستوطنين

دعا  عبد الرحمن  زيدان النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة التغيير والإصلاح عن محافظة طولكرم ،السلطة الفلسطينية لتوفير الحماية للمواطنين وممتلكاتهم، أمام ما يتعرضون له من هجمات واعتداءات غير مسبوقة من قبل المستوطنين في مناطق الضفة الغربية.

وأكد زيدان في تصريح له، أن الاحتلال ومستوطنيه كثفوا من اقتحاماتهم للمقامات المزعومة في نابلس وغيرها، وكذلك اعتداءاتهم على المواطنين، خصوصا في موسم جني الزيتون، بل وسرقة الناتج في مختلف المناطق وتحت حماية جنود الاحتلال.

وأوضح النائب في التشريعي أن تكثيف الاحتلال والمستوطنين من اعتداءاتهم أمر مفهوم وممارسة متوقعة إذا أدركنا سياسة التهجير والتطهير العرقي التي يمارسونها.

واستنكر زيدان الصمت والعجز الرسمي الفلسطيني الدائم عن مواجهة هذه السياسات، وعدم توفير الحماية للمواطنين وممتلكاتهم على الصعيد العملي والسياسي والقانوني الدولي.

وأردف:"بل إنّ ملاحقة المواطن الذي يحاول حماية نفسه وأرضه ومقدساته بالإعتقال، والاستمرار في التعاون الأمني على كل صعيد؛ يضع الكثير من علامات الإستفهام على الدور الحقيقي الذي تمارسه السلطة على أرض الواقع".

وحول اقتحامات الأقصى الأخيرة، أوضح زيدان أن ازدياد حدة اقتحامات الأقصى واعتقال خطبائه وحراسه والمرابطين، وانتهاك حرمة مصلى باب الرحمة والسماح بأداء الطقوس في الساحات، يأتي ضمن هذه السياسة الاستفزازية لفرض واقع جديد من التقسيم الفعلي للأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}