بدران: حظر السلطة للمواقع الإخبارية دليل وقوفها مع الاحتلال

استنكر عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس حسام بدران قرار   السلطة الفلسطينية في رام الله حجب مواقع إعلامية فلسطينية معتبرا هذا الحظر دليل إضافي لوقوفها مع الاحتلال ومحاولة منها لوقف الصورة والكلمة التي فضحت ممارساتها وجرائمها على ارض الواقع.

وشدد بدران خلال تصريح صحفي خاص به على ان السلطة ومن خلال هذه الممارسات تقوم بدفن رأسها في الرمال في محاولاتها لمنع حرية التعبير والعودة بالصحافة الوطنية إلى زمن الظلام الذي سعى إليه الاحتلال الصهيوني ولم يستطع على حد تعبيره.

وتابع :" لقد طالعتنا السلطة الفلسطينية اليوم بحظر 59 موقعا إلكترونيا في فلسطين المحتلة، ليس من بينها موقع صهيوني واحد على الأقل وهذا يعني بإنّ قرار الحجب الجديد لا يعني إلا وقوف السلطة والاحتلال في صف واحد في محاربة الكلمة الوطنية الفلسطينية والصورة التي فضحت انتهاكات الاحتلال والفساد والجرائم".

ودعا بدران السلطة الفلسطينية إلى وقف ما أسماها حربها الشعواء على الصحافة الفلسطينية التي تقاوم الاحتلال، ودفعت في سبيل ذلك شهداء وجرحى وأسرى حسب قوله.

كما وطالب بدران في ختام كلامه السلطة بإحترام القوانين والمعاهدات الدولية التي تكفل حرية الرأي والتعبير وحق كل مواطن في الحصول على المعلومات والتعبير عن رأيه.



عاجل

  • {{ n.title }}