تأجيل محاكمة الأسيرة وداد البرغوثي لأسبوعين

أجَّلت محكمة عوفر محاكمة المحاضرة في جامعة بيرزيت الدكتورة وداد البرغوثي(57عاماً) من سكان بلدة كوبر  في رام الله للمرة الثالثة على التوالي وذلك حتى تاريخ 11/11/2019، علماً بأنها رهن الإقامة الجبرية في بلدة الرام  في القدس.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، بأن محكمة الاحتلال أقرت بتاريخ 16/9/2019 الإفراج عن المحاضرة البرغوثي بشرط دفع كفالة مالية بقيمة (40) ألف شيكل بحقها، وفرضت إقامة جبرية عليها في منطقة "ج"، ومنعتها من النشر على وسائل التواصل الاجتماعي حتى إصدار حكم نهائي بحقها، وقد عقدت لها جلسة محاكمة بالأمس وتم تأجيلها حتى تاريخ 11/11/2019.

وأضاف إعلام الأسرى إلى أن قوات الاحتلال كانت اقتحمت بتاريخ 1/9/2019 منزل المحاضرة بكلية الإعلام في جامعة بيرزيت وداد البرغوثي وحطمت محتوياته خلال التفتيش، قبل أن تقوم باعتقالها ونقلتها إلى مركز التحقيق دون إبداء الأسباب، ومددت اعتقالها أربع مرات بحجة استمرار التحقيق معها، وبعد أسبوعين أطلقت سراحها بشروط على أن تخضع للمحكمة.

وقدمت النيابة العسكرية للاحتلال لائحة اتهام بحق الأسيرة البرغوثي تضمنت تهم بالتحريض على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" عبر تمجيد الشهداء وخاصة الشهيد صالح البرغوثي، إضافة لوضع منشورات تبدي فيها تأييدها لأمين عام حزب الله حسن نصر الله في خاطرة كتبتها بمناسبة عيد ميلاده.

تجدر الإشارة إلى أن نجلي الأسيرة البرغوثي لا زالا معتقلان لدى الاحتلال، حيث اعتقل نجلها الأكبر كرمل على حاجز عسكري أثناء عودته من الخليل، بينما اعتقلت نجلها الآخر قسام خلال اقتحام قوات الاحتلال لبلدة كوبر.



عاجل

  • {{ n.title }}